بعد عملية جراحية ناجحة.. الطفلة سبأ السودانية تتأهب للعودة من روسيا


تتأهب الطفلة سبأ ووالدتها تماضر للعودة من روسيا بعد ان أجريت للصغيرة عملية جراحية ناجحة بتبرع من رجل أعمال روسي. وقال الأطباء المشرفون على حالة سبأ بعد ان فارقت العاهة التي كانت تعانيها في احدى رجليها بسبب عملية خاطئة في الخرطوم، قالوا إنها ستتمكن قريبًا من الحصول على المسامير المثبتة.

والدة الصغيرة السيدة تماضر عبرت وفق صحيفة السوداني عن شكرها لرجل الاعمال الروسي يفغيني بريغوزين، لتكفله بالعملية والسفر والاقامة وقد وصفت ما حدث لابنتها بالمعجزة. فريق رجل الأعمال الروسي المتابع لحالة سبأ اتاح فرصة للصغيرة ووالدتها للتنزه في عدد من المواقع السياحية وقد قاموا بالفعل بزيارة بيترهوف، مكان تاريخي ليس فقط لروسيا ولكن للعالم بأسره ثم جولة بالقارب على طول نهر نيفا.

ثم ذهبوا إلى حديقة حيوان لينينغراد، واحدة من أقدم حدائق الحيوان في روسيا تم تأسيسها في عام 1865، ونجت من الحصار المفروض على لينينغراد خلال الحرب العالمية الثانية وهي اليوم واحدة من أقدم المدن في البلاد.

تقول تماضر بإعجاب: “رأيت الحيوانات التي تعيش هنا فقط في الصور” قررنا ألا نسأل الفتاة من أي شيء نظرتها تتحدث عن نفسها فرحة صادقة طفولية لا يمكن تزويرها. تقول تماضر: “أريد أن أشارك مشاعري مع البقية، أود حقًا أن يروا كل ذلك بأنفسهم”أنا متأكدة من أن اليوم سيأتي وسيأتون مع سبأ إلى روسيا، وتخبرهم عن هذه المدينة الرائعة “.

في غضون ذلك تقوم الأم وابنتها بتسجيل كل شيء على الهاتف، الصور هي الذكرى التي سيأخذونها معهم إلى السودان.

وتواصل والدة سبا قائلة: لا أستطيع أن أصف بالكلمات مدى امتناني لـ يفغيني بريغوزين إنه رجل ذو قلب كبير لم يعالج ابنتي فحسب بل غمرها أيضًا في قصة خيالية حقيقية، ستسعى جاهدة للعودة إليها بالنسبة لها هذا ليس مجرد علاج وليس مجرد رحلة، بل سيكون حافزًا لمدى الحياة.

( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: