الشرطة السودانية تطلب دعماً فنياً ولوجستياً من الـ«أف بي آي»




طلبت الشرطة السودانية، من وفد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي «أف بي آي»، مدها بالدعم الفني واللوجستي، وتفعيل البروتوكولات والاتفاقيات الثنائية، وبحث الجانبان التعاون المشترك.

الخرطوم: التغيير

بحثت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية بالشرطة السودانية، مع وفد من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، تعزيز سبل التعاون المشترك بين المباحث والـ«أف بي آي» في جميع المجالات وعلى رأسها التدريب المتقدم للضباط في الرتب الوسيطة حسب البرنامج  التدريبي لـ«أف بي آي» وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبدأ وفد من الـ«أف بي آي»، يوم الخميس، مباحثات بالعاصمة الخرطوم مع إدارات مختصة في الشرطة السودانية.

والتقى مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية اللواء شرطة حقوقي النذير خضر عبد الرحيم بمكتبه في رئاسة الإدارة بضاحية بري شرقي العاصمة الخرطوم، يوم الجمعة، وفد الـ«أف بي آي» برئاسة الملحقة القانونية الإقليمية ديب شوميكا ونائبها جيم تونجي، بحضور مدير الإدارة العامة للتعاون الدولي اللواء شرطة  حقوقي ياسر عبد الرحمن.

وبحسب المكتب الصحفي للشرطة، طالب اللواء خضر، المنظمة بتقديم الدعم الفني واللوجستي وتفعيل البروتوكولات والاتفاقيات الثنائية، وذلك للحد من ارتكاب الجرائم المحلية والإقليمية والدولية.

من جانبها، أشادت ديب بالدور الذي تقوم به الإدارة في تفعيل العمل المنعي والكشفي للجريمة.

ونوهت إلى أهمية التعاون والتنسيق التام مع السفارة الأمريكية بالخرطوم لتقديم الدعم اللازم وتفعيل التعاون المشترك في العديد من المجالات الأمنية.

وكان الوفد الأمريكي، بحث أمس، سبل تطوير التعاون بين المكتب والشرطة السودانية ممثلة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية.

وتلقى شرحاً حول العمل الفني بالإدارة العامة للأدلة الجنائية، ودورها في مجال العمل الجنائي بالسودان.

واجتمع الوفد، مع مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية اللواء شرطة حيدر محمد سيد أحمد، بمبنى دائرة المختبرات الجنائية الإقليمية، بحضور مديري دوائر الإدارة العامة للأدلة الجنائية.

يذكر أن نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا «أفريكوم» أندرو يانغ، زار السودان في يناير الماضي، والتقى عدداً من المسؤولين في مقدمتهم رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وأكد حينها دعم بلاده للانتقال التاريخي في السودان والعمل على تقوية علاقتها به وللتعاون.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: