السودان: إيراد النيل الأزرق يبلغ منسوب الفيضان




بلغ إيراد النيل الأزرق في السودان، مرحلة منسوب الفيضان، ودعت السلطات المواطنين إلى اتخاذ التحوطات اللازمة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الري والموارد المائية، الجمعة، أن إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم بالحدود السودانية الإثيوبية وصل منسوب الفيضان البالغ «610» مليون متر مكعب.

وسجّل معدل التصرفات خلف سدي الروصيرص وسنار أكثر من «500» مليون متر مكعب، وسجلت الخرطوم «15.44» متر أقل بـ«40» سم عن منسوب العام الماضي وأقل بـ«1.06» متر عن منسوب الفيضان «16.50 متر».

أما المنسوب بمدينة عطبرة فقد سجل «14.92» متراً أقل بـ«26» سم عن منسوب التحسب للفيضان «15.18 متر».

ودعت الوزارة المواطنين في كل القطاعات إلى أخذ التحوطات اللازمة.

وسجل منسوب النيل في الخرطوم «15.44» متراً أقل بـ«39» سم عن منسوب العام الماضي، ومن المتوقع أن يرتفع السبت إلى «15.70» متر بزيادة «26» متر عن منسوب اليوم.

وتوقع بيان لجنة الفيضان يوم الجمعة، أن تشهد جميع القطاعات إرتفاعاً بمتوسط «20- 30» سم.

وكانت وزارة الري والموارد المائية، توقعت في وقت سابق، استمرار معدلات الزيادة، بمعدل نصف متر بقطاع النيل الأزرق من سنار إلى الخرطوم، والنيل الرئيسي شمال الخرطوم.

وكشفت الوزارة عن قرب الفراغ من تعبئة خزان جبل أولياء بصورة كاملة، بوقتٍ تستمر خزانات (مروي، سنار، سدي أعالي عطبرة وستيت) في تمرير الوارد من النيل الأزرق ونهر عطبرة.

وتأتي الزيادات في أعقاب إعلان إثيوبيا، اكتمال عملية تعبئة ثانية لسد النهضة، تمهيداً لتوليد الكهرباء.

وتحتاج عملية توليد الطاقة الكهرومائية لفتح بوابات السد، المقرر أن يخزن عقب اكتماله قرابة «74» مليون متر مكعب من المياه.

وتحذِّر السلطات السودانية من موسم خريف استثنائي، قد تصحبه فيضانات للنيل الأزرق، في حال فتح بوابات سد النهضة الإثيوبي، دون تنسيق مع الجانب المحلي.

ويضغط السودان ومصر لحمل إثيوبيا على وقف الخطوات الأحادية فيما يلي عمليات تعبئة وتشغيل السد.

وانتهت إثيوبيا من التعبئة الثانية للسد الواقع قرب الحدود السودانية، قبل الموعد المحدد، جراء هطول أمطار كثيفة.

ولم تعطْ إثيوبيا توضيحات عن كميات المياه المخزونة في التعبئة الجديدة التي كان مقرراً أن تكون في حدود «13.5» مليار متر مكعب.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: