أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!


الشاعر المهندس محمود الجيلي.. وهو واحد من الشعراء الشباب الذين ظهروا في الساحة الفنية مؤخراً وانتشرت قصائده وتوزعت بين أصوات الفنانين الشباب.. ويمثل محمود الجيلي والشاعر الشاب أحمد البلال فضل المولى جيلا جديداً بمفاهيم شعرية مختلفة عن المدارس الكلاسيكية في الشعر الغنائي وتمثل مفردتهم تمردا واضحاً على النمط الغنائي القديم.. وذلك يهيئ المسرح لأصوات شعرية تحاول أن تخرج من الجلباب القديم الى فضاءات جديدة في الفكرة والطرح والمضمون..

راهن الساحة الفنية وواقعها يحتم التعامل مع ظواهر شعرية كمحمود الجيلي.. فهو فرض نفسه كشاعر تجديدي يحاول أن يكسر الأطر التقليدية وهي محاولة صعبة ولكن ليست مستحيلة.. وهو يحاول أن يقدم نفسه كشاعر غنائي له أسلوبه الخاص..

وأشعار محمود الجيلي الغنائية لها مميزات جيدة حيث نجد أشعاره لا تقتصر في محتواها  على الجانب المادي بل يركز على الجانب الوجدانيّ والعاطفيّ أيضاً.وهو في ذلك بالإرث الكبير للشعر الغنائي السوداني ومحمود الجيلي بين أبناء جيله فهو شاعر  مؤثر فعال في تحويل أغراض الشعر الوجدانيّ وموضوعاته.. وهو شاعر ولديه قدرة عالية في تركيز مواضيعه حول المشاعر الإنسانيّة وتقلباتها. التحول والتطوّر من الغزل الصريح الفاحش إلى غزل عذري وشعر ذي فكرة ومغزى.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: