هدوء الأوضاع الأمنية بغرب كردفان


أكد الصادق مريدة محمد أبوالقاسم رئيس المجلس الأعلى للسلم الإجتماعي والتصالحات بولاية غرب كردفان هدوء الأحوال الأمنية بمنطقة النزاع بين محليتي السنوط والنهود الذي وقع بين بعض مكونات قبيلتي المسيرية الزرق .

وقال الصادق في تصريح (لسونا) إن الأوضاع مستقرة وتحت السيطرة بعد تدخل القوات النظامية في المنطقة العازلة موقع النزاع ولاتوجد أية صدامات او إحتكاك غير التي وقعت الاسبوع الماضي .

وأضاف أن الادارة الأهلية من الطرفين على قدر المسئولية وقد قامت بعمل كبير في الايام الماضية مما ساهم بقدر كبير في هدوء الأحوال وإستقرار الأوضاع .

وأوضح مريدة أن لجنة أمن الولاية برئاسة الاستاذ حماد عبدالرحمن صالح في حالة إنعقاد يوميا ومتابعة للأوضاع من أجل عدم تكرار الصراع بجانب العمل على تقريب وجهات النظر بغية الوصول الى وثيقة تضمن عدم تجدد الصراع بين الطرفين .

ودعا مريدة مكونات القبيلتين للتحلي بالحكمة وتعظيم حرمة الدماء والنظر بعين فاحصة للعلاقات الأزلية التي خلفها زعماء القبيلتين والأجداد منذ القدم ، ونادى الصادق مريدة الجميع بعدم الإلتفات للشائعات في وسائل التواصل الاجتماعي وتحري المعلومات الحقيقية من مصادرها ، مشيراً الى أن المتفلتين دائما يستغلون مثل هذه الصراعات لتنفيذ أجندتهم الخاصة بمصالحهم الشخصية بإطلاق الشائعات ومحاولة زعزعة الأمن وإثارة الفتنة .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: