المجموعة الوطنية تستنكر طلب حكومة أبي أحمد التدخل الدولي في قضية تغراي ورفضه في ملف سد النهضة



الخرطوم:الوطن
أستنكرت مجموعة الخبراء الوطنيين المناهضة لمخاطر سد النهضة الإثيوبي رفض إثيوبيا لتدخل المجتمع الدولي في ملف سد النهضة ومطالبتها به في قضية جبهة تقراي وأكدت أن هذا يشير إلى تناقض حكومة أبي احمد وتعاملها بمكاييل مختلة.
ولفتت المجموعة في بيان لها السبت إلى أن طلب أديس أبابا من المجتمع الدولي بالضغط على جبهة تقراي لوقف الحرب يعكس عدم مبدئية حكومة أبي احمد في موقفها من التعامل مع المجتمع الدولي ويشير إلى أنها تعنتت في قضية السد للإضرار بمصالح السودان ومصر واستخدام السد كرت ضغط، وأشارت المجموعة الى رفض إثيوبيا في وقت سابق نقل ملف السد إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ورفض الوساطة الأمريكية، بينما تناشد الآن المجتمع الدولي ذاته للتدخل في قضية تقراي.
وبينت المجموعة أن أديس أبابا لجأت للمجتمع الدولي بعد أن وضعتها جبهة تقراي تحت ضغط عسكري كبير.
ودعت المجموعة أديس أبابا للتعامل بعقلانية وموضوعية في ملف السد .
وجددت المجموعة تأكيدها على أن سد النهضة يشكل أخطاراً ماحقة وكارثية على السودان أرضاً وشعباً، ونددت المجموعة بالتعنت والسياسة الآحادية المتغطرسة التي تتبعها الحكومة الإثيوبية، مشددة على إيقاف أي نشاط بالسد حتى تكتمل الدراسات المطلوبة والمتفق عليها في اعلان المبادئ ٢٠١٥ بالخرطوم وتوصيات الخبراء الدوليين .




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: