منصة


أشرف ابراهيم
جرائم بني شنقول
*لاينفك شعب بني شنقول الذي يضم القبائل السودانية المعروفة يناشد المجتمع الدولي لوقف المجازر التي ترتكب بحقه ولا إستجابة ولا إدانة لهذه الجرائم الموجهة ضد الإنسانية التي تنتهج التصفية العرقية والقتل على الهوية والتشريد حتى تغير إثيوبيا الخارطة الديمغرافية للإقليم الذي كان سوداني الهوى والهوية وملكه المستعمر الإنجليزي لإثيوبيا وفق اتفاقية معيبة لم يكن السودان طرفاً فيها ولا جزءاً منها.
*لهذا السبب استمر الاستهداف لشعوب بني شنقول لأنها لاتنتمي لإثيوبيا وشرد الالاف ونزحوا من ديارهم في مقابل صمت إقليمي ودولي.
*ذات القهر والعسف الذي تمارسه أديس أبابا تجاه إقليم تغراي الآن وقتلت وشردت الملايين ورفضت السماح بعبور المساعدات الإنسانية لهم من السودان .
*الغريب في الأمر حكومة أبي أحمد التي تنتهك كل المواثيق الدولية في تغراي وفي إقليم بني شنقول بالعنف والدماء تطالب المجتمع الدولي بالضغط على جبهة تغراي لوقف الحرب والسبب الخسائر العسكرية التي منيت بها وليس اعترافها بالمجتمع الدولي ودوره الذي رفضته في معالجة ملف سد النهضة.
* حركة تحرير شعب بني شنقول دعت المجتمع الدولي لإدانة الحكومة الإثيوبية برئاسة أبي أحمد على المجازر والإبادة الجماعية التي ارتكبت وترتكب في حق شعب بني شنقول وطالعت تصريحاً لرحمة الله إدريس عابدين مدير مكتب الحركة بالخرطوم قال فيه أنه من المستغرب أن أبي أحمد يدعو المجتمع الدولي للتوسط بين حكومته والتغراي لإيقاف الحرب وفي نفس الوقت هو واعوانه الامهرا يمارسون القتل والإبادة الجماعية على القبائل في المناطق الطرفية ويضيف رحمة الله أنهم في بني شنقول يناشدون المجتمع الدولي التحرك العاجل لوقف ممارسات الحكومة الإثيوبية ورئيس وزرائها أبي أحمد وايقاف الجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبونها ضد شعب بني شنقول الأعزل وقال إن شعب بني شنقول يعاني من التهجير والتشريد الممنهج في ظل حكومة أبي أحمد.
*حركة تحرير بني شنقول ظلت تناضل لوحدها من أجل حق شعوب الإقليم في الحياة وتصريح رئيس الحركة يكشف حجم الفظائع والإنتهاكات التي يتعرضون لها ونتمنى أن تجد صرخاتهم التفاتة من الضمير الإنساني في كل العالم ومن السودانيين تحديداً لأن هذه القبائل سودانية معروفة واستهدفت لهذا السبب.



مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: