تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابةالعامة لحماية الشهود


أعلنت تنسيقيات ولجان مقاومة الخرطوم الرضى بالمنشور الذي أصدره النائب العام مبارك محمود أمس بشأن حماية المبلغين والضحايا والشهود والخبراء لعام 2021.

وقال “محمد طاهر” من تجمع أحياء أمبدة السبيل في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم إن التحديات الماثلة لتحقيق العدالة هي حماية الشهود باعتبارها أساس القضية والوصول لنهاياتها.

وأضاف أن منشور النائب العام دعا جميع النيابات لحماية المبلغين والضحايا والشهود والخبراء في التحريات المتعلقة بالدعاوى الجنائية ذات الطبيعة الخطرة أو متهم فيها موظف عمومي من ذوي النفوذ، وأن تتخذ ما يتناسب من الإجراءات والتدابير بإخفاء المعلومات المتعلقة بهويتهم وأماكن تواجدهم، وترميزهم بأسماء مستعارة، او ارقام او حروف كودية.

وأشار إلى الجهود الجبارة التي تمت من أجل الوصول لهذا المنشور بجانب اجتماعهم مع النائب العام ومتابعتهم المتواصلة حتى إصدار هذا المنشور لاصلاح المنظومة العدلية في السودان.

وأوضح عمر عباس من لجان مقاومة الصحافة أن المنشور يحقق الرضى لهم كتنسيقيات ولجان مقاومة، مضيفاً أن المنشور دعا للانتقال لغير مباني النيابة العامة والشرطة، لأخذ إفادات الشهود، وتوفير الحماية لهم في أماكن إقامتهم أو أماكن عملهم.

وقال إن المنشور تضمن الاستعانة بطبيب نفسي او باحث اجتماعي،عند أخذ أقوال المبلغين والشهود والضحايا مع عدم السماح بتصويرهم.

وأكدت ساجدة المبارك من تنسيقية لجان مقاومة كرري أن سرعة البت في هذه القضايا والتقدم في توجيه الاتهام ومعرفة المتهمين يمثل الاختبار الحقيقي لتطبيق مبدأ العدالة الذي يمثل أساس أهداف ثورة ديسمبر المجيدة للوصول للسودان الجديد الذي نعمل معا للوصول إليه.

وقالت إن مطالبنا في المذكرة التي تم رفعها للنائب العام تلخصت في حماية الشهود الحاضرين في كل بلاغات وقضايا انتهاكات حقوق الإنسان وبلاغات الشهداء الذين سقطوا حماية لأرض السودان وشعبه لتحقيق دولة القانون والمؤسسات.

وأكدت السعي لتطبيق أحد أهم شعارات ثورة ديسمبرالمجيدة للإتيان بالحق والتقدم في ملف انتهاكات حقوق الإنسان والقصاص لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة بإعمال سلطات النيابة العامة والاستجابة للمطلب الشرعي بالتشديد على حماية الشهود.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: