مجلس الأمن والدفاع السوداني يشكل قوة مشتركة لحسم التفلتات




أمن مجلس الأمن والدفاع السوداني، على تشكيل قوة مشتركة ومنحها التفويض المناسب لحسم الظواهر الأمنية «السالبة»، وأكد على عملها بنظام القيادة الموحدة.

الخرطوم: التغيير

أصدر مجلس الأمن والدفاع في السودان، قرارات وتوجيهات بشأن التفلتات الأمنية ذات الطبيعة العسكرية.

وعقد المجلس اجتماعاً بالقصر الجمهوري في الخرطوم يوم الخميس، برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي».

وناقش المجلس قضايا وتقارير أمنية ملحة تتعلق بالسلم والأمن الداخلي.

وقال وزير الدفاع الفريق الركن يس إبراهيم يس في تصريح عقب الإجتماع، إن المجلس أعرب عن قلقه تجاه التفلتات الأمنية ذات الطبيعة العسكرية، وتنامي ظاهرة استغلال واستخدام الزي العسكري في تنفيذ جرائم تهدِّد الأمن والسلم المجتمعي من قبل منسوبي القوات النظامية والأجهزة الأمنية، وحركات الكفاح المسلح، أو من يدعون الإنتماء والتبعية لتلك القوات.

وأضاف الوزير بأن المجلس أمّن على تشكيل قوة مشتركة ومنحها التفويض المناسب لحسم الظواهر الأمنية السالبة، والتأكيد على عملها بنظام القيادة الموحدة.

وأوضح أن المجلس وجّه الجهات المختصة بالإسراع في إجازة القوانين والتشريعات التي تمنع الفوضى والإخلال بالأمن، وتنظيم التظاهرات والمواكب والتعبير السلمي، بما لا يتعارض مع الحريات العامة.

وأضاف الوزير أن المجلس استعرض خطة تأمين حقول البترول والمهددات المحتملة على مناطق الإنتاج والخطوط.

ووجه الجهات المختصة بتوفير متطلبات التنفيذ، وأكد أهمية وضع حلول جذرية ومعالجات عاجلة للجوانب الإجتماعية والتنمية.

وقال وزير الدفاع، إن المجلس ناقش أوضاع بعثة «يونيسفا» ومستقبلها، وكذلك الموقف من المطالبات المستمرة للسودان لاستبدال القوات الإثيوبية بقوات أخرى متعددة الجنسيات.

وأضاف: «وفي هذا الصدد يؤكد المجلس موقف السودان الثابت من ضرورة استمرارية البعثة بقوات متعددة الجنسيات ليست إثيوبيا جزء من تكوينها».

وأشار الوزير إلى أن المجلس أكد حرصه الدائم على قضايا الأمن والمواطن.

وجدّد التزام المجلس التام بالاهتمام وتقديم القرارات التي تحافظ على سيادة القانون وصون هيبة الدولة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: