«110» في المركز الأول لشهادة الأساس بولاية الخرطوم




اشترك «110» طلاب وطالبات بالمركز الأول في نتيجة امتحانات شهادة الأساس على نطاق العاصمة السودانية الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

أعلن الأمين العام لحكومة ولاية الخرطوم عبد المنعم عمر فضل الله، أن نسبة النجاح العام في امتحانات شهادة الأساس بالولاية للعام الحالي بلغت «79.8%».

وقال في مؤتمر صحفي بمباني وزارة التربية والتعليم في محلية بحري، يوم الخميس، إنه اشترك في المركز الأول «110» طلاب وطالبات.

فيما اشترك «189» طالب وطالبة في المركز الثاني.

ونوه إلى أنه تقدم للجلوس للامتحان لعام 2021م «193.054» طالب وطالبة، مقارنة بالمتقدمين للجلوس للامتحان للعام 2020م «175.850».

عوائق النظام البائد

من جانبه، قال مدير عام وزارة التربية والتعليم بالولاية محمد إبراهيم علي، إن قوانين النظام البائد لا زالت تشكل عائقاً أمام دولاب العمل في قطاع التعليم.

وأضاف أن الوحدات الحكومية ومؤسساتها بالولاية تعاني من غياب التنسيق فيما بينها، حتى بين القطاعات المتشابهة ذات المهام المشتركة في طبيعة عملها.

وأوضح أن قطاع التعليم ورث مشكلات جمة من النظام البائد وواقع تعليم متردٍ، وأنه مجابه بتحديات كبيرة تتمثل في شح الإمكانيات.

لكنه نبه إلى أن تضافر الجهود من جانب العاملين في القطاع، مدفوعة بإرادة ثورة ديسمبر المجيدة لم تستكن حتى استطاعت وضع قدمها على العتبة الأولى في بداية الطريق الذي يفضي إلى الوصول لبر الأمان.

وقال إن الوزارة ألغت المدارس النموذجية لأنها تقسم التعليم وفق نظام طبقي يحجب عن قطاع واسع منهم إمكانية أن يحققوا مكاسب مرجوة من فوائد تعليمية يمكن أن تكون متاحة لعامة الشرائح الضعيفة.

وشدد على أن وزارة التربية استطاعت ربط عملية توزيع الطلاب بمكان السكن حتى يتمكن الطلاب من الوصول لأماكن دراستهم في وقت قياسي دون معاناة.

التعليم الفني

وأضاف أنه تم رفع درجة القبول بالتعليم الفني لتصبح وفق الرغبة الأولى للطلاب لا حسب المجموع فقط، وذلك إمعاناً في تحقيق كينونة التعليم الفني والحفاظ على مكانته كهدف معني بعملية توسيع قاعدة المجالات الفنية والتقنية المطلوبة لتنمية المجتمع.

وأكد أن المرحلة المتوسطة تمت معالجتها عبر قبول الطلاب للمرحلة القادمة ليكونوا تلاميذ في السنة الأولى متوسطة في ذات دورهم المدرسية بمدير واحد ووكيلين، وذلك خلال العامين القادمين، على أن تتم عملية تمويل المرحلة مركزياً، إلى أن تكتمل دورة المرحلة المتوسطة وتصبح مرحلة كاملة بذاتها.

وأوضح أنه سيتم استيعاب الطلاب من الراسبين الذي يجلسون لامتحان المرحلة للانتقال للمرحلة الثانوية ليعيدوا السنة مجاناً دون أي رسوم.

واعتبر أن العملية التعليمية استطاعت اجتياز أزمة «كورونا» وأن تحقق نتائج مرضية، خاصة إذا ما قيست بظروف معاناة هذا الداء اللعين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: