الإعدام لشرطي أدين بقتل أحد شهداء الثورة السودانية بالجزيرة أبا




بذلك تكون المحكمة أكملت إجراءاتها في قضايا شهداء الثورة السودانية بالجزيرة أبا، والخاصة بالشهيدين شوقي الصادق إسحاق ومحمد إسماعيل حسن.

ربك: التغيير

أصدرت محكمة جنايات مدينة ربك بولاية النيل الأبيض وسط السودان حكما بالإعدام على شرطي لإدانته بقتل أحد شهداء الثورة السودانية.

وقرّر قاضي المحكمة فتح الرحمن إسحاق، الخميس، الحكم بالإعدام على المتهم وليد آدم يحيى في قضية الشهيد محمد إسماعيل حسن.

وأحالت النيابة الدعوى الجنائية رقم 718/ 2019 الخاصة بالقضية تحت المادة 130 من القانون الجنائي السوداني “القتل العمد”.

وقُتل “الشهيد محمد إسماعيل حسن” خلال الاحتجاجات التي اندلعت في ديسمبر من العام 2018، برصاص المتهم الذي يتبع لقوات الشرطة.

وقال ممثل هيئة الاتهام في القضية المحامي خالد آدم سليمان، إن المحكمة توصلت لإدانة المتهم، تحت المادة 130، من القانون الجنائي “القتل العمد”.

وبناءً على ذلك أوقعت عليه عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت قصاصا.

بذلك تكون المحكمة أكملت إجراءاتها في قضايا شهداء الثورة السودانية بالجزيرة أبا، والخاصة بالشهيدين شوقي الصادق إسحاق ومحمد إسماعيل حسن.

والمتهم في القضيتين هو وليد آدم يحيى، الذي يتبع لمباحث شرطة الجزيرة أبا.

وفي ذات اليوم أصدرت محكمة الأبيض وسط السودان حكماً بالإعدام قصاصاً على 6 من منسوبي قوات الدعم السريع المتهمين بقتل طلاب المدارس في ما باتت تُعرف بمجزرة “شهداء الأبيض”.

وأحالت المحكمة بلاغ المتهم الأول لمحكمة الطفل بالأبيض لعدم بلوغه السن القانونية عند ارتكابه الجريمة، فيما برأت متهمان آخران.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: