تننسيق بين (ثمرات) والمصارف لتسريع إيصال الدعم للأسر


التأم ببنك السودان المركزي إجتماع مشترك بين برنامج دعم الأسر (ثمرات) والأجهزة المصرفية للتباحث حول حلول عاجلة لتسريع عمليات الدفع للمواطنين وتحديد مستويات الخدمة المطلوبة لتنفيذ البرنامج ومعالجة الصعوبات في إيصال التحويلات المالية للأسر.
وأكد مدير برنامج ثمرات د. معتصم أحمد إن هناك فارقا كبيرا بين عدد الأسر المسجلة بالبرنامج وهي(1,700) (مليون وسبعمائة ألف أسرة) بينما وصل عدد الأسر التي تلقت الدعم فعلياً إلى ٥٢٧ ألف أسرة.

وقال إن الاجتماع يهدف لتذليل العقبات التي تواجه الأجهزة المصرفية حتى يتمكن البرنامج من تسريع عمليات تحويل المبالغ المرصودة إلى جميع الأسر المستهدفة وتهيئة الجهاز المصرفي لتقديم الخدمة المطلوبة التي تتناسب مع حجم وعدد المواطنين المستهدفين في المرحلة المقبلة بجانب التنسيق بين (ثمرات) وإدارات الأنظمة المصرفية الوطنية لطرح الخدمة المطلوبة لتسريع التحويلات المالية عبر كل القنوات الالكترونية للوصول لجميع المواطنين المسجلين بالبرنامج.

و أكد رئيس اتحاد المصارف السوداني د.طه الطيب ، جاهزية النظام المصرفي للتعاون لإنجاح برنامج ثمرات.

الجدير بالذكر أن الحكومة الانتقالية تسعى من خلال برنامج ثمرات لمساعدة الأسر السودانية لتقليل الآثار الاقتصادية السالبة على المواطنين ، وذلك بتقديمها دعماً مالياً مباشراً وغير مشروط ليغطي ٨٠ ٪ من المواطنين السودانيين ، أي ما يقارب ٣٢ مليون شخص تقدر بخمسة دولارات للفرد في الأسرة بسعر صرف بنك السودان المركزي الجاري للعملات ولمدة ستة أشهر .

ويستغرق البرنامج من ٣ إلى ٤ أسابيع للتحقق من بيانات الأسر بعد اكتمال عمليات التسجيل وإرسال قوائم الدفع للأجهزة المصرفية بدورها لتحويلها إلى المواطنين.

و يتوقع البرنامج تسجيل عدد ثلاثة ملايين أسرة خلال الشهر المقبل بعدد من الولايات التي يستهدفها البرنامج في مرحلته الثانية التي تشمل ولايتي غرب وشمال دارفور ، النيل الأزرق ، سنار ، إضافة إلى ولايات (شمال، غرب وجنوب) كردفان مع زيادة عدد الأسر المسجلة بالبرنامج

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق