العيكورة يكتب: كدي خلونا من موضوع (السفّة)


بقلم/ صبري محمد علي (العيكورة)
بالامس الاول شاهدت واستمعت للوزير خالد سلك ضيفاً على برنامج عثمان ميرغني بتاع كباية الشاهى وكدي خلونا من موضوع (سفة) السيد الوزير لشوية التمباك دي و التي طارت بها الاسافير يا جماعة خلونا نشوف شغلنا ما تشغلونا بسفاسف السفات دي الناس بسفوا حاجات تانية انتو ما جايبن خبر وممكن تصل لحد البلع والجغم مااا الحكاية مسابقة وكت وكده .
طيب نجي للكلام السمعتو باضاني وشفتو بى عيني يوم الخميس الفات يعني ما جابوه لي . نفس المشكلة الواقع فيها (حمدوك) واقع فيها الوزير خالد وهى شايفين البلد زهور وعطور والدنيا مُني وأحلام وماشة زي الساعة وبرايي هنا تكمن مشكلة المرحلة الانتقالية فان لم نشخص الامراض لن نجد لها علاجاً . اهاا انا ما عاوز الف جاي واللا جاي على ملفات الفساد و صاحبنا سواق الحافلة وتعينات وزارة الخارجية القالوا مضروبة ومُش عارف تعطيل القوانين وتاخير استكمال هياكل الحكم واللا موضوع (السفّة) وحاجات بالشكل ده .
لا لا خلونا فى كلام ولدنا خالد . السيد الوزير استدل بما قالته المديرة التنفيذية للمعونة الامريكية السيدة (سامنثا باور) اكثر من مرة كقرينة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها وما فى زول بستدل بي حاجة الا تكون قدوة واللا شنو يا جماعة ؟ ودي المصيبة هنا . تقول لى الوزير سفّة ياخ ما يسف ياخ شوفوه قال شنو بعد السفة المدنكلة قال : ان (الولية) الامريكية قالت ان السودان اصبح نقطة مضيئة وسط عالم مظلم (يا زول) ! وانت مصدقا يعني ؟ كدي وقعوا لى الكلام ده كيفن النوّر عندنا شنو يا خالد كملت صفوفنا واللاّ ضاءت ليالينا و زادت محبتنا وكهربتنا واللا جنيهنا بقي بتلاته دولارات ! شنو المضيئ الشايفاهو امريكا ونحن ماشايفنه واللا خلاس (المره) مااا جاتكم بحقها وكده و من الواجب تخلوها تبرطع ساااكت فى شأننا الداخلي ! و وعدتكم بمُش عارف حاجة وسبعمائة مليون دولار لدعم الطاقة والامن الغذائي وحاجات بالشكل ده عشان كده كلاما اصبح (استاندرد) للوزير خالد ! لا وكمان قال انها طمنتنا بان السودانيين نهضوا عكس الجاذبية (بسسسم الله) يعني كل اقتصادات العالم انحدرت بفعل الجاذبية الا السودانيين (سفة مدنكلة لكن) يا خالد ! وانت مصدقا برضو؟ أهااا ده الكلام الما ياهو الشغلانة جابت ليها جاذبية و فيزياء وكده يا سيدي عن أي اقتصاد تتحدث والتضخم قارب ال 400% والله لو امسكنا بسلعة واحده لانحدرت بحكومتكم اسفل مستوي سطح البحر فعن أي نهوض وجاذبية تتحدث يا ابني ؟
وهذه برأيي هي عقدة الحكومة الانتقالية برمتها وليس الوزير خالد وحده تكمن فى حاجة اسمها امريكا والخواجات لذا لن ننعتق من هذا الوهم الا بثمن باهظ ! صدقوني ان لم نفلح ارضنا بانفسنا ونستخرج خيراتنا بايدينا سيكثر فينا مثل هذا التثاقل والانبطاح الذى جسده الوزير خالد و سنظل نسبح بحمدهم كلما زارنا زائر . وخليكم غنوا لىّ كده ما القمح راقد فى بورتسودان الزارعين ليها شنو ؟ . يا سيدي حدثونا عن خطتكم لا عن ماذا قالت المسؤلة الامريكية .
سؤال اوجهه للوزير خالد هذه (الولية) قبل يومين كده قالت ان انتخابات السودان لن تقوم الا فى العام ٢٠٢٤ م وطالبت بضرورة دمج قوات الدعم السريع فى الجيش ! فمن يحكمنا يا خالد انتم ام هذه الامريكية التى تتحدث (بقوة عين) فى مسائل سيادية تستوجب الطرد غير مأسوفاً عليها ؟ لماذا لم نسمع ولا مسؤل واحد من حكومتكم عسكرييهم ومدنييهم من قال لها احترمي نفسك فانتي ضيفة اليس هذا هو ما كان يجب ان يكون ؟

قبل ما انسي : ــــ
كنت احترم فى الوزير خالد عمر يوسف النشاط الذى ابداه داخل مجلس الوزراء اوائل ايامه ولكن ما كنت احسب ان الشاب كأعمامه داخل الحكومة فكلهم يهاب ان يخطفه الصقر ويبدعون فى بيع الكلام جُملة وقطاعي ! تقول لى الوزير (سفه) ؟

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق