عدم استقرار سعر الصرف أخطر مهدد للاستثمار – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
أثنى بعض الخبراء والمحللين الاقتصاديين على زيارة الوفد الأمريكي مؤخرا الى السودان من رجال الأعمال وممثلي بعض الشركات الأمريكية الكبرى بغرض فتح آفاق التعاون في مجال الاستثمار بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.
ووصف الخبير والمحلل الاقتصادي د.سر الختم يحي زيارة الوفد الأمريكي الى البلاد بالمهمة وقال إن الزيارة أتت في وقتها لا سيما بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب مشيرا أن السودان يشهد انفتاح نحو العالم الخارجي وبدأ في اقامة شراكات مع كثير من المؤسسات الدولية مؤكدا أن هذه الزيارة ستؤسس لشراكة وتنمية اقتصادية واستثمار حقيقي بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح سر الختم في تصريح صحفي أن السودان يتمتع بامكانات كبيرة ولديه ظروف طبيعية مهيأة بشكل جيد للاستثمار وبالتالي يمكنه أن يقيم شراكة مع الولايات المتحدة وهي دولة معروفة للجميع ذات امكانات كبيرة في مجالات مختلفة داعيا الحكومة الاستفادة القصوى من هذه الزيارة واستثمارها بشكل جيد لصالح البلاد.
وأشار الخبير سر الختم الى جملة من التعقيدات الاقتصادية التي تواجه فرص الاستثمار بالبلاد منها عدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي والتضخم الناتج من عدم استقرار سعر الصرف اضافة الى قوانين الاستثمار غير الواضحة مؤكدا بأن عدم استقرار سعر الصرف أخطر مهدد للاستثمار وتابع الخبير أن أهم مطلب يهم المستثمر قبل كل شيء أن يطمئن على تأمين أمواله وعلى حياته.
وحول تركيز الشركات نحو الاستثمار في قطاع التعدين مثل الذهب والبترول يقول سر الختم هذه القطاعات مرتبطة مباشرة بالدولار وبالاسعار العالمية وتتأثر بصعود أو هبوط قيمة الدولار لا قيمة العملة الوطنية علاوة على ذلك هذه القطاعات أكثر أمانا ومخاطرها أقل عكس الاستثمار في المجالات الأخرى كالزراعة والتي قد تتعرض لعوامل التلف والكساد وغيرها.
ويؤكد الخبراء ان زيارة الوفد الأمريكي فرصة كبيرة للسودان أن تمكن العالم من خلالها التعرف على ثروات البلاد الضخمة وامكاناته ما يدفع العالم للبحث عن فرص الاستثمار داخله.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق