منتدى يناقش مخاطر الفيضانات والحلول المتاحة لتفادي الكوارث



الخرطوم : هاني عثمان
اكد وكيل اول وزارة ديون الحكم الاتحادى الاستاذ محمد صالح يسن ان الحد من الكوارث اهمية قومية مشيرا إلى ضرورة استدامة الحلول وتفيذ الموجهات والتوصيات الخاصة بالمنتدى الوطني الاول للحد من المخاطر وقال خلال حديثة في المنتدي تنفيذ إطار عمل سنداي 2015_2030 بعنوان حوكمة مخاطر الكوارث (مخاطرالفيضانات والسيول 2021) ولاية الخرطوم أنموذجا بتنظيم المجلس القومي للدفاع المدني ووزارة ديوان الحكم الاتحادى ومكتب اليونسكو الخرطوم والمركز الاقليمي الاستشاري للعلوم والتكنولوجيا لبحوث البيئة والحد من مخاطر الكوارث بقاعة الاجتماع بالوزارة وقال ان التخطيط السليم والحلول المبنية علي الاستدامة ضرورة ملحة لتفادي الميزانيات الكبيره لمجابهة الكوارث واعرب ان امله ان تحقق التنمية المستدامة في ظل الانتقال الديمقراطي بالبلاد واضاف تنفيذ عمل سنداي ان تتماشى مع أولويات الدولة مشيرا الي اهمية الاستفادة الإمكانيات الموارد الطبيعه والبشرية الموجود بالبلاد واشاد بمكتب اليونسكو الخرطوم والامم المتحدة وتحدث في المنتدي الامين العام القومي للدفاع المدني اللواء شرطة عمر أحمد مؤكدا أن المرحلة الحالية تطلب تصافر الجهود لمقابلة آثار الفيضانات والسيول التي جات فوق المعدل مشيدا بدور مكتب اليونسكو الخرطوم لدورها تحديد المخاطر بالتنسيق مع نقطة ارتكاز ادارة المخاطر والكوراث التابعة للمجلس ولاية الخرطوم نموذج واكد علي ضرورة تكثيف التدريب وتأهيل النعصر البشري واشار الي اهمية المنتدي للوصول الي تنمية مستدامة وتطرق لدور اليونسكو مكتب الخرطوم في حماية الاثار ومكافحة الكوارث والإضرار التي لحقت التراث والآثار بولاتي الشمالية ونهر النيل ومن جانبه قال عادل عوض الكريم عن المركز الاقليمي الاستشاري ان المنتدي الوطني الاول للحد من مخاطر الكوارث تنفيذ إطار عمل سنداي 2015_20230واشار الي ماقامت به وزارة البني التحتية لعمل تروس ببعض المناطق بولاية الخرطوم واكد علي اتباع أداره مخاطر الكوارث وتطرق الى استراتيجية الدولة للحد من المخاطر مؤكدا اهمية تنفيذ إطار سنداي فيما يتعلق بادارة المخاطر والكوارثومن جانبة اكد باشمهندس عبد القادر عابدين المسؤول عن الثقافة والتراث والعلوم بمنظمة اليونسكو مكتب الخرطوم ان اليونسكو حدد الأضرار التى لحقت بالاثار بولاتي الشمالية ونهر النيل خلال فيضانات العام الماضي ووضعت خطة محكمة للمحافظة على اعظم الاثار الانسانية واشاد عبد القادر باهتمام اليونسكو والحكومه السودانية بترميم وحماية الاثار التي تقع علي الشريط النيلي من مخاطر الفيضان واكد ان المنظمة اعطت اولوية قصوي للمحافظة علي والتراث والاثار السودانية باعتبارها من اعظم الاثار التي تجسد الحضارة الانسانية وقال ان المنتدي فرصة للتشاور والتحاور لادارة الكوارث بالصورة المطلوبة.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: