جريمة قتل روان الغامدي تفجر الغضب في السعودية والشرطة تكشف آخر التطورات


يشهد الشارع السعودي حالة من الغليان على خلفية مقتل السيدة روان الغامدي على يد زوجها في مدينة الطائف بمنطقة مكة المكرمة غربي المملكة.

وفي وقت سابق اليوم السبت، كشفت الشرطة السعودية كواليس جريمة مروعة، قام خلالها رجل بضرب زوجته بحجر قبل أن يدهسها بسيارته لتتوفى في الحال.

وأعلن المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة أن السلطات الأمنية تلقت الأربعاء الماضي بلاغا بإنزال شخص امرأة من سيارته وضربها بحجر ثم دهسها بالسيارة. وهروب الجاني بعد التأكد من وفاة الضحية.

وقالت شرطة مكة في بيان اليوم السبت، إنها حددت هوية الجاني وتمكنت من إلقاء القبض عليه، وتبين أنه مواطن في العقد الثالث من العمر.

وأكدت التحريات الأولية أن الضحية هي زوجة الجاني الذي تم إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقيات، فيما لم يُعرف بعد سبب إقدامه على جريمته.

وأثار حادث مقتل روان الغامدي ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، ودشن مغردون هاشتاج (رسم) باسم “دم روان الغامدي” طالبوا فيه بالقصاص من قاتلها، فيما طالب آخرون وزارة العدل بإضافة بند ” فحص الصحة النفسية والعقلية” في كشف الزواج.

ياليت وزارة العدل تضيف في كشف الزواج فحص الصحة النفسية والعقلية

وتداول مغردون روايات عدة لكواليس مقتل روان الغامدي، لم يتسن التأكد منها، من بينها أنها تزوجت منذ أسبوع واحد فقط.

من جانبه، قال الدكتور خالد النمر استشاري أمراض القلب: “الأمراض النفسية في العالم ليست نادرة بل قد تكون أكثر انتشار من السكري في بعض الدول”.

وأضاف: “لذلك أتمنى أن تكون هناك جمعية/برنامج وطني يقدم”إختيارياً”خدمة الفحص النفسي/أنماط الشخصية قبل الزواج ليعطي نسبة تقريبية لإمكانية التوافق بين الزوجين مستقبلاً بناءً على أُسس علمية”.

يشار إلى أن النيابة العامة السعودية، كانت قد أقرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 حزمة من العقوبات ضد المعتدين على المرأة، جسديا أو نفسيا أو جنسيا، بما في ذلك في محاولة للحد من العنف الأسري.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق