النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يستقبل وفداً أمريكياً يضم أعضاء سابقين في الكونغرس الأمريكي ورجال أعمال ومنظمات طوعية


النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يستقبل وفداً أمريكياً يضم أعضاء سابقين في الكونغرس الأمريكي ورجال أعمال ومنظمات طوعية

الخرطوم : الصيحة
استقبل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو وفداً أمريكياً، يضم أعضاء سابقين في الكونغرس الأمريكي ودبلوماسيين سابقين ورجال أعمال وممثلين لعدد من المنظمات الطوعية.
واستمع الوفد إلى شرح من النائب الأول حول الأوضاع في السودان، بداية من التغيير وتشكيل الحكومة الانتقالية وتوقيع السلام مع حركات الكفاح المسلح.

وامتدح سيادته المستوى المتطور الذي وصلت إليه العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في ضوء رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مؤكداً استعداد السودان للارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات متقدمة من التنسيق والشراكة، بما يخدم مصالح شعبي البلدين. وأشار سيادته إلى أهمية مساندة المجتمع الدولي للشعب السوداني خلال الفترة الانتقالية، خاصة أن السودان عانى من عُزلة دولية لفترات طويلة، مؤكداً حرصهم على إكمال مهام وأهداف الفترة الانتقالية وصولاً إلى التحول الديمقراطي، وأوضح أن السودان على استعداد لاستقبال الاستثمارات من جميع دول العالم وفي المجالات كافة.
من جانبهم ثمّن أعضاء الوفد الأمريكي، العلاقات السودانية الأمريكية التي قالوا إنها تشهد تطوراً ملحوظاً في أعقاب التغيير الذي شهدته البلاد، وأبدوا تطلعهم إلى بناء شراكة استراتيجية بين البلدين تخدم المصالح المشتركة للشعبين، مؤكدين استعداد الشركات الأمريكية للاستثمار في السودان خلال المرحلة المقبلة.
********
مجلس الأمن والدفاع برئاسة دقلو يؤمّن على تشكيل قوة مشتركة لحسم الظواهر الأمنية السالبة

عقد مجلس الأمن والدفاع، اجتماعاً بالقصر الجمهوري، برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، وناقش المجلس قضايا وتقارير أمنية ملحة تتعلق بالسلم والأمن الداخلي.
وقال وزير الدفاع الفريق الركن يس إبراهيم يس، في تصريح صحفي، إن المجلس أعرب عن قلقه تجاه التفلتات الأمنية ذات الطبيعة العسكرية، وتنامي ظاهرة استغلال واستخدام الزي العسكري في تنفيذ جرائم تهدد الأمن والسلم المجتمعي من قبل منسوبي القوات النظامية والأجهزة الأمنية، وحركات الكفاح المسلح، أو من يدعون الانتماء والتبعية لتلك القوات.

وأضاف وزير الدفاع أن المجلس أمن على تشكيل قوة مشتركة ومنحها التفويض المناسب لحسم الظواهر الأمنية السالبة، والتأكيد على عملها بنظام القيادة الموحدة.
وأوضح الفريق الركن يس، أن المجلس وجه الجهات المختصة بالإسراع في إجازة القوانين والتشريعات التي تمنع الفوضى والإخلال بالأمن، وتنظيم التظاهرات والمواكب والتعبير السلمي، بما لا يتعارض مع الحريات العامة.
وأضاف سيادته أن المجلس استعرض خطة تأمين حقول البترول والمهددات المحتملة على مناطق الإنتاج والخطوط، كما وجه المجلس الجهات المختصة بتوفير متطلبات التنفيذ، مؤكداً أهمية وضع حلول جذرية ومعالجات عاجلة للجوانب الاجتماعية والتنموية.
وأبان وزير الدفاع، أن المجلس ناقش أوضاع بعثة يونيسفا ومستقبلها، وكذلك الموقف من المطالبات المستمرة للسودان لاستبدال القوات الإثيوبية بقوات أخرى متعددة الجنسيات، وزاد الفريق الركن يس ” وفي هذا الصدد يؤكد المجلس موقف السودان الثابت من ضرورة إستمرارية البعثة بقوات متعددة الجنسيات ليس إثيوبيا جزء من تكوينها”.
وأشار سيادته إلى أن المجلس أكد حرصه الدائم على قضايا الأمن والمواطن، ويجدد التزامه التام بالاهتمام وتقديم القرارات التي تحافظ على سيادة القانون وصون هيبة الدولة.
********
بتوجيه من النائب الأول
لجنة تقصي الحقائق حول أحداث منطقة “كولقي” تصل الفاشر
وصل إلى مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور وفد لجنة تقصي الحقائق حول أحداث منطقة كولقي برئاسة الاستاذ محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة ومسؤول ملف دارفور، يرافقه
الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع ورئيس اللجنة الأمنية المشتركة لأحداث منطقة كولقي، وممثلو حركات الكفاح المسلح وأطراف العملية السلمية. وكان في استقبالهم بمطار الفاشر الدولي والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن وأعضاء لجنة أمن الولاية.
*********
الكارثة الإنسانية في الفاو.. الدعم السريع تقف مع المتضررين
كدأبها في القيام بواجبها كاملاً تجاه المجتمع لم تتوان قوات الدعم السريع في الوقوف مع متضرري السيول والأمطار بمحلية الفاو ولاية القضارف منذ وقوع الكارثة الإنسانية، حيث وقفت القوات في خط الدفاع الأول لتخفيف المصاب على المواطنين .
*قافلة متكاملة

وأمس الأول دشنت قوات الدعم السريع قافلة متكاملة لدعم المتضررين من السيول والفيضانات بمحلية الفاو بولاية القضارف، وذلك إنفاذاً لتوجيهات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو.
وأكد العميد ركن جمال جمعة آدم رئيس دائرة التوجيه والخدمات، الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع خلال كلمته في فعالية تدشين القافلة بساحة الحرية بالخرطوم أن القافلة تأتي استمراراً لجهود قيادة قوات الدعم السريع لإغاثة المتضررين وتقديم كل ما يسهم في احتواء الموقف ومساعدة المواطنين لتجاوز الظروف التي تمر بها محلية الفاو.

* وقفة سودانية أصيلة
وأشار سيادته أن القافلة تحتوي على كميات من مواد الإيواء والمواد الغذائية ومعدات لإصحاح البيئة مناشداً المواطنين بالتماسك والوحدة والتعاون لتجاوز الأزمة.
وأوضح جمال أن الحملة تعتبر وقفة سودانية أصيلة وتحمل كمية من التعاون والتعاضد للوقوف مع متضرري الفيضانات والسيول، وأضاف: (إنه متى ما دعا الداعي قوات الدعم السريع جاهزة وسباقة لتقديم الخدمات لجميع ربوع الوطن).

من جانبه، أعرب الفريق سعيد ماهل نائب رئيس التحالف السوداني عن شكره للفريق أول محمد حمدان دقلو لأدواره الكبيرة التي يقدمها للشعب السوداني مشيراً إلى دوره في إنجاز ملف سلام جوبا وسعيه الكبير لإنفاذه على أرض الواقع .
وقطع ماهل أن قوات الدعم السريع أثبتت أنها ليست قوات عسكرية فقط بل لها أدوار مجتمعية وإنسانية ملموسة شهدتها كافة ولايات السودان.
*تخصيص تناكر
هذا الدعم لم يكن الأول من نوعه وقبل أيام قليلة خصصت رئاسة قطاعات الشرق بقوات الدعم السريع عددا من تناكر المياه لتعمل بشكل مستديم ضمن فرق غرفة الطوارئ التي شكلتها ولاية القضارف لتقديم الدعم للمتضررين من السيول والامطار بمحلية الفاو بولاية القضارف.
وتعمل التناكر في تقديم مياه الشرب النقية للأحياء والقرى المتأثرة بالسيول نتيجة للتلوث الكبير الذي حدث لمصادر مياه الشرب نتيجة لاختلاطها بالمبيدات جراء جرف السيول لعدد من الحواشات بالإضافة لمخزن مؤسسة الرهد الزراعية الخاص بالأسمدة والمبيدات.
*توجيهات فورية
وقال العقيد الركن بلة محمد أحمد قائد ثاني قطاعات الشرق بقوات الدعم السريع ان الاستجابة الكريمة لقيادة قوات الدعم السريع لنداء الإنسانية يعد واجباً من واجباتها الأساسية في تقديم العون للمواطنين، مشيرا الى ان توجيهات فورية من العميد مضوي حسين ضو النور قائد قطاعات الشرق بقوات الدعم السريع صدرت بتسخير إمكانيات القطاع خدمة للمتضررين من مواطني محلية الفاو والمساهمة في تقديم خدمة مياه الشرب .
وفي السياق ثمن المهندس عبدالمنعم همرور مقرر اللجنة العليا للطوارئ بولاية القضارف استجابة الدعم السريع واصفاً الخطوة بالإيجابية والمهمة تؤكد اهتمام قوات الدعم السريع بالمواطن .

*إغاثة المواطنين
وتعليقاً على الخطوة، ثمن الدكتور محمد حسين الخبير في طب المجتمع والصحة العامة قيام قوات الدعم السريع قطاع شرق السودان بتعهد إيصال مياه الشرب الصحية النظيفة لمنكوبي مدينة الفاو يوميا واصفاً ذلك باستمرار الأيادي البيضاء للدعم السريع من غير منٍّ ولا أذى موضحاً أن الدعم السريع له باع طويل وأيادٍ مجربة في إغاثة المواطنين المتضررين من السيول والامطار في كل ولايات السودان، مبيناً أن مواطني الفاو تضرروا بصورة كبيرة جداً من السيول والامطار التي اجتاحت مدينتهم ففقدوا خلال ذلك كل ممتلكاتهم وعجزت الحكومة الولائية عن إيصال مياه الشرب النظيفة الصحية لهم فكان أن تدخلت قوات الدعم السريع لفعل ذلك بصورة يومية راتبة حتى يكتفي المواطنون هناك منها.
*كارثة بشرية
وأوضح الدكتور محمد حسين أن ترك المواطنين لشرب مياه الأمطار والسيول الملوثة كان سيخلف كارثة بشرية حقيقية ستتسبب في خلق حالات وفاة عديدة وسط المواطنين في مدينة الفاو، مؤكداً أن المياه الملوثة تتسبب في حالات إسهالات مائية كبيرة لا يمكن مقاومتها وتطبيبها بالإمكانات الطبية القليلة والعاجزة بمدينة الفاو أو عاصمة الولاية، مبيناً أن الإسهالات المائية تنتشر سريعاً وسط بيئة متردية مثل تلك التي تخلفها السيول والامطار ولا سبيل لإيقافها إلا بتوفير المياه الصحية النظيفة التي تصلح للاستخدام البشري.
*تدخل سريع
وقال حسين إن تكفل الدعم السريع بالمياه الصحية لمواطني الفاو أنقذ المدينة بأسرها من كارثة كادت تحل بهم بعد أن عجزت كل الأجهزة الحكومية في الولاية عن ذلك، مشدداً على أن الدعم السريع كان أولى الجهات التي تدخلت سريعاً في الفاو لتقييم الوضع ثم إغاثة المواطنين هناك منوهاً إلى أنهم لن يتوقفوا حتى يطمئنوا على أن حياة المواطنين هناك عادت إلى طبيعتها الأولى.
*********
الدعم السريع يختتم أعمال ورشة بناء القدرات للضباط في حقوق الإنسان بالتعاون مع معهد جنيف
اختتمت قوات الدعم السريع بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان ورشة بناء القدرات للضباط في مجال حقوق الإنسان، بقاعة دار النفط بالخرطوم.
وأكد اللواء الركن عصام الدين صالح فضيل ممثل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع خلال مخاطبته ختام الورشة أن قوات الدعم السريع تعمل وفق الأنظمة والقوانين والضوابط التي تمثل كافة القوات النظامية، مبيناً ان الورشة شملت المستهدفين من الضباط وأنها أتت للمسؤولية التي تحتم عليهم التعامل مع المدنيين والأفراد ولتجويد تنفيذ المهام والواجبات لتكون وفق حقوق الإنسان وحماية للمدنيين وأشار اللواء الركن عصام الدين أنهم بالتجربة لاحظوا تطورا في القوات وتغييراً للأفضل مع التقييم المستمر، كما أوصى سيادته بنقل ما تم في الورشة للرتب الأقل لتصل الرسالة لجميع منسوبي قوات الدعم السريع، وشكر كل منفذي الورشة.
من جانبه حيا مدير معهد جنيف لحقوق الإنسان الأستاذ نزار عبد القادر قيادة قوات الدعم السريع لسعيها الدؤوب لتدريب منسوبيها باهتمام بالغ وهذا ما يجلب الأمل والسرور لهم بحد وصفه، كما أشار لتلمسه رغبة أكيدة من الدارسين في التدريب، كما أشاد نزار بقرار إنشاء دائرة حقوق الإنسان وحماية الطفل بقوات الدعم السريع.

وفي كلمة ممثل المتدربين شكر اللواء الركن الخير عبدالله القائمين على الورشة معهد جنيف لحقوق الإنسان ومؤسسة الجنيد للسلام والتنمية لتوفير بيئة التدريب المناسبة مشيرًا إلى أن المعرفة هي هدف استراتيجي لهم واستفادوا بشكل كبير من الورشة وسيسعون بشكل جدي في تطبيق ما تدربوا عليه على أرض الواقع.
وفي كلمتها تمنت الأستاذة عائشة ممثل مؤسسة الجنيد للسلام والتنمية أن ينعكس التدريب في الورشة على أمن المواطنين سلاماً وتنمية وشكرت معهد جنيف لحقوق الإنسان والمدربين الذين أوصلوا المعلومة بكل احترافية مؤكدة ان مؤسسة الجنيد للسلام والتنمية تأسست لدعم الانتقال الديمقراطي في البلاد وتحقيق التنمية الشاملة، وبدوره وصف رئيس دائرة حقوق الإنسان وحماية الطفل بقوات الدعم السريع الدكتور حسيب جوناثان كوكو قرار إنشاء الدائرة بأنه يوضح أولويات القيادة واهتمامها بتعزيز حقوق الإنسان وحماية المدنيين.
وفي ختام فعاليات الورشة تم تكريم وتوزيع الشهادات للمتدربين مع برنامج ترفيهي مصاحب.
*********
قائد الدعم السريع بشمال دارفور يدعو مكونات المجتمع لتفويت الفرصة على المتربصين

دعا قائد قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور العميد جدو حمدان “أبو نشوك” مكونات المجتمع لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار البلاد.
جاء ذلك لدى زيارته عدداً من قرى ومناطق محلية كبكابية في إطار الوقوف ميدانياً على سير الموسم الزراعي برفقة زعماء الإدارة الأهلية، وقال “ابونشوك” إن قواته تعمل على بسط الأمن والاستقرار وتأمين وحماية الموسم الزراعي دون كلل، وأكد جاهزية القوات لحسم كافة المتلاعبين بأمن المواطنين وممتلكاتهم.

وحيا سيادته الإدارة الأهلية على الجهود المتواصلة في توعية المجتمع والعمل مع القوات النظامية لإنجاح الموسم الزراعي.
من جهته امتدح العمدة هارون مديخير ممثل الإدارة الأهلية بالمحلية الدور الكبير الذي حققه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لإنجاح ملف السلام الذي أصبحت مخرجاته تتنزل على أرض الواقع، وقال مديخير إن قوات الدعم السريع ظلت تضطلع بدورها كاملاً تجاه تأمين حياة المواطنين بجانب دورها المتعاظم في تقديم الخدمات الضرورية للشعب السوداني بمختلف مدن البلاد، ضمن المسؤولية المجتمعية للقوات .

مبيناً أن الإدارة الأهلية ستعمل جنباً إلى جنب مع القوات لإنجاح الموسم الزراعي.
**********
قيادة قطاعات الشرق بقوات الدعم السريع تؤكد اهتماها بقطاع التعليم
أكدت قيادة قطاعات الشرق بقوات الدعم السريع اهتمامها بقطاع التعليم ضمن المسؤولية المجتمعية التي تضطلع بها القوات بالبلاد.
جاء ذلك لدى وقوف قائد ثاني قطاعات الشرق العقيد ركن بلة محمد أحمد على مجمل الأوضاع بمدرسة المؤتمر الأساسية للبنات ببلدية القضارف.

وأعلن بلة جاهزية قوات الدعم السريع للمساهمة في تكملة نواقص المدرسة، مشيراً إلى أن قواته تعمل لأجل ترقية البيئة التعليمية انفاذاً لتوجيهات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو للاهتمام بقضايا التعليم، معتبراً أن الأمم بالتعليم تنهض وأن قواته تعمل لأجل النهوض بالعملية التعليمية إلى بر الأمان.
********
قائد الدعم السريع بشرق دارفور: القوات بالمرصاد للمتفلتين ولا تهاون في تأمين الموسم الزراعي

أكد قائد قوات الدعم السريع قطاع شرق دارفور العميد حسين منزول حسم كافة التفلتات بين الرعاة والمزارعين بمنطقة دقاق أبيض (المرحال الغربي طوطاح).
جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي قامت بها قوات الدعم السريع لفتح المسارات والمراحيل والصواني .
وشدد منزول على ضرورة الاستفادة من الطاقة المجتمعية لرفع المستوى المعيشي، وأكد أن قوات الدعم السريع بالمرصاد لكافة المتفلتين مبيناً أنه لا تهاون في عملية تأمين الموسم الزراعي.

ودعا العميد حسين قيادات الإدارة الأهلية الى ضرورة تنفيذ قرارات اللجنة العليا لفتح المسارات والمراحيل بالولاية .
وحذر المزارعين بعدم إيجار المساحات المخصصة للرعي والمراحيل والصواني، مضيفاً أن المزارع والراعي شركاء وكل واحد منتفع من الآخر، لافتاً إلى ان الثروة والاقتصاد الزراعي يسهمان في بناء الدولة .
*************
متحرك درع السلام بالدعم السريع يقف على أحوال المواطنين بمحلية كتم

تفقد قائد متحرك درع السلام لقوات الدعم السريع بدارفور، اللواء النور أحمد آدم “القبة” مواطني منطقة كساب الحلة ومناطق أخرى بمحلية كتم التابعة لولاية شمال دارفور، وسط استقبال كبير من قبل سكان المحلية، وقال النور لدى لقائه أعيان وشباب المنطقة إن الهدف من الزيارة التعرف على أحوال المواطنين المعيشية والأمنية والتنوير بدور قوات الدعم السريع في محاربة المتفلتين وقطاع الطرق ومكافحة عمليات التهريب التي تهدد المجتمع وتلحق الضرر بصحة الانسان، مشيراً إلى أن الدور الأمني تجاه البلاد يرتبط بالتعاون المشترك بين الحكومة والشعب في المحافظة على أمن وسلامة المدنيين.

وأكد “القبة” أن درع السلام سيسهم إسهاماً كبيراً في إنجاح الموسم الزراعي من وإلى فترة الحصاد مطالباً مواطني منطقة كساب بالتبليغ الفوري عند وقوع أي إشكال يتعلق بالمهددات الأمنية واعداً بالوقوف والمتابعة الميدانية المستمرة لأوضاع المزارعين وقرى العودة الطوعية لتوفير الحماية الكافية لهم.
بالمقابل وجد حديث قائد متحرك درع السلام قبولاً واسعاً من مواطني منطقة كساب واستجابة من قبل الإدارات الأهلية والشباب، وأشاد العمدة حسين عبد العزيز عمدة دار بيري وسط ممثلاً لأهالي كساب، أشاد بدور القوات في حفظ الأمن والاستقرار مطالباً بالمزيد، مقدماً شكره وتقديره لنائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع لاهتمامه بأوضاع المواطنين في دارفور وتأمين قرى العودة الطوعية والمزارعين بمختلف مواقعهم في الإقليم.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: