قانونية: خط هيثرو تم بيعه تحت “الطاولة”


كشفت مدير الإدارة القانونية السابقة بشركة سودانير للمحكمة، عن بيع زمن الهبوط والإقلاع بمطار هيثرو المملوك للشركة في السوق الرمادي أو بيع تحت الطاولة بمبلغ يتراوح ما بين (40 – 60) مليون جنيه إسترليني (كما يُقال) بحسب تعبيرها للمحكمة. ويُواجه وزير المعادن الأسبق بالعهد البائد، كمال عبد اللطيف ومدير شركة الفيحاء القابضة العبيد فضل المولى، الاتهام على ذمة القضية.

وقالت القانونية أسماء حامد كشه، للمحكمة الخاصة والمنعقدة بمحكمة مخالفات الأراضي بالديم برئاسة قاضي الاستئناف عبد المنعم عبد اللطيف أحمد، بأنّ السبب الرئيسي لضياع زمن الهبوط والإقلاع بمطار هيثرو المملوك لسودانيرعدم التزامها بسداد أتعاب محامي بيت الخبرة البريطاني، مَا تسبّب في سقوط القضية بالتقادم أمام المحاكم البريطانية.

وأفادت الشاهدة للمحكمة بحسب صحيفة الصيحة، بأنهم علموا ببيع زمن الهبوط والإقلاع بهيثرو عبر ما نشرته صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية، مُؤكِّدة للمحكمة بأنّهم اتّجهوا لرفع دعوى قضائية عقب تأكُّدهم بأنّ استمارة التبادُل بالرمز مع الشركة البريطانية لزمن الإقلاع والهبوط ما كانت إلا غشاً للجانب السوداني.

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: