الثروة الحيوانية: جهود لتحسين بيئة الصادر


الخرطوم: الصيحة

أكدت وزارة الثروة الحيوانية  العمل  من أجل تحسين بيئة الصادر من الذبيح والصادر الحي من الثروة الحيوانية إلى خارج السودان.

وقال وزير الثروة الحيوانية حافظ إبراهيم عبد النبي بأن وزارته تعمل جاهدة من أجل تحسين الصادر من الثروة الحيوانية إلى الخارج.

وذكر حافظ بأنّ الوزارة في النصف الأول من السنة الجديدة قامت بتصدير(16) ألف طن من الذبيح

وعزا حافظ ذلك إلى تحسين البيئة في الوزارة وإدخال آليات ومسالخ جديدة كما قامت الوزارة بسن لوائح

ساعدت في تنظيم عمل الصادر من الثروة الحيوانية .

ويشير الخبراء إلى أنّ تحسين بيئة العمل في مؤسسات الدولة يرجع الفضل الكبير فيه إلى رجل السلام القائد محمد حمدان دقلو لوقفته القوية من أجل تحقيق السلام وإنزاله على أرض الواقع ساعد كثيراً على تهيئة المناخ في بيئة العمل الإداري وفتح آفاق جديدة لسوق الصادر من المنتجات السودانية خاصة الصادر من الثروة الحيوانية الذي بلغت حصائله مبالغ كبيرة جداً دعمت خزينة الدولة بالعملة الحرة.

ويشير الخبراء كذلك إلى أنّ السلام الذي تم توقيعه مع حركات الكفاح المسلح بجوبا أدى الي فتح مسارات اقتصادية وتنموية جديدة وفتحت كذلك باباً للصادرات السودانية؛ كما أن توقيع اتفاقية السلام الموقعة في حاضرة جنوب السودان جوبا جعلت الدول الغربية تتجه نحو السودان من أجل الاستثمار؛

إلى ذلك يقول الخبراء إنّ رفع الحظر الاقتصادي الذي كانت تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية له بالغ الأثر في الانفتاح الذي تم اليوم في السودان؛ وجعل صادرات السودان من الثروة الحيوانية تغزو الأسواق العربية وأوربا.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: