مؤسسة أمريكية ترغب في تطوير قطاع الثروة الحيوانية بالسودان




أعلنت المؤسسة الأمريكية عن تقديمها للقروض الميسرة والمنح المالية واهتمامها بتحسين وتنمية قطاع الثروة الحيوانية.

الخرطوم: التغيير

أبدت مؤسسة أمريكية تعمل في مجال ترقية الثروة الحيوانية عن رغبتها الاستثمار في قطاع الثروة الحيوانية بالسودان.

وبحثت المؤسسة الأمريكية مع وزارة الثروة الحيوانية السودانية وضع دراسات وخطط استثمارية وآلية دعم القطاع الخاص من خلال المشروعات الاستثمارية.

والتقى وزير الثروة الحيوانية السوداني حافظ إبراهيم عبد النبي، بالخرطوم الأحد، وفد مؤسسة “بيل أند ماليندا غيتس فاونديشن” الأمريكية التي تعمل في ترقية الثروة الحيوانية.

واستمع الوزير إلى تجارب المؤسسة وأعمالها في بعض الدول ودورها في تحسين صحة الحيوان.

بجانب تقديمها للقروض الميسرة والمنح المالية واهتمامها بتحسين وتنمية قطاع الثروة الحيوانية.

وتناول اللقاء كيفية تطوير الثروة الحيوانية في السودان وموقعه مع دول الجوار ذات الطابع الرعوي من خلال حركة الحيوان.

إضافة إلى كيفية تعداد الحيوان وحصره والتعرف عليه.

وبحث اللقاء وضع الدراسات والخطط الاستثمارية وآلية دعم القطاع الخاص من خلال تقديم المشروعات الاستثمارية.

كما أكد على ضرورة صناعة اللقاحات لمكافحة الأمراض، واستمرار اللقاءات المشتركة بين الطرفين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق