السجن «5» سنوات لصاحب مخبز بالعاصمة السودانية باع دقيقاً مدعوم حكومياً




قالت وزارة التجارة بولاية الخرطوم إن هناك عددا من المخابز تستلم الدقيق المدعوم وتمتنع عن تقديم الخدمة للمواطنين بمبررات واهية.

الخرطوم: التغيير

قضت محكمة بالعاصمة السودانية الخرطوم بالسجن 5 سنوات على صاحب مخبز لبيعه دقيق خبز مدعوم حكومياً.

وأدانت المحكمة صاحب المخبز بالتورّط في بيع 26 جوالاً من الدقيق المدعوم حكومياً، كما قضت بالسجن عامين على صاحب الشاحنة الناقلة للدقيق.

وأعلن مدير عام وزارة التجارة والصناعة بولاية الخرطوم عبد المجيد محمد أحمد، استمرار الحملات على المخابز المخالفة بصورة دائمة.

خاصة فيما يتعلق ببيع الدقيق ومراجعة التراخيص والتلاعب في الأوزان.

بالإضافة للحملات على المخابز التي تبيع الخبز التجاري دون تصديق من السلطات المختصة.

وقال مدير الوزارة إن هناك عددا من المخابز تستلم الدقيق المدعوم وتمتنع عن تقديم الخدمة للمواطنين بمبررات واهية.

ولفت إلى أنه سيتم التعامل مع كافة المخالفات بكل جدية وحسم، وفقاً لقانون الطوارئ والمراسيم الولائية.

وفشلت سياسة أقرتها ولاية الخرطوم، باعتماد بيع الخبز المدعوم حكومياً بـ “الكيلو” ومنع المطاعم ومحال الماكولات من العمل بالخبز المدعوم.

مع التحذير بتنفيذ عقوبات صارمة بحق المخابز والمطاعم المخالفة للقرار.

وكان مجلس ولاية الخرطوم قد شدد على إنتاج وتوزيع الخبز المدعوم بوحدة الوزن الكيلو بوحداته المختلفة.

وأشار القرار – حينها – إلى أن “الكافتريات” والمطاعم التي تعمل بالخبز المدعوم ستكون عرضة للمساءلة القانونية.

وحدد القرار عقوبات للمخالفين تشمل سحب الرخص التجارية والصحية عند التوقف عن تقديم الخدمة.

إضافة لسحب الرخصة التجارية للمطاعم و”الكافتيريات” التي تعمل بالخبز المدعوم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق