“أوضاع مأساوية بدور الحماية”.. اختفاء طفل (أصم وأبكم) في ظروف غامضة بالخرطوم


كشفت مصادر مطلعة في وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم عن اختفاء طفل يدعي النذير لأكثر من عام من دار الرعاية يبلغ من العمر 11 عاماً من المدينة الاجتماعية في 2020 بعد ترحيلهم من دار الحماية بالسجانة . وقالت المصادر إن النذير أصم وأبكم وغير مدرك ويعاني من نشاط زائد وقد خرج من المدينة الاجتماعية في 2020 بعد ترحيلهم من دار الحماية بالسجانة. من جهتهم ناشد اولاد دار الحماية بالسجانة البرهان وحمدوك لزيارة دور الرعاية والتحقيق في موضوع النذير لأن اي من الجهات المسؤولة لم تجتهد في البحث عنه رغم البلاغات التي دونت والملفات التي سلمت لوجدي صالح وصلاح مناع بلجنة إزالة التمكين لأن المفوض مصطفى عضَو بلجنة تفكيك التمكين ولا يستطيعون محاسبته. وقال رضوان عبد الجبار عبدالله أحد أبناء دار الرعاية بحسب صحيفة الانتباهة، أن النذير اختفى منذ حوالي عام ولم تحاسب اي جهة مدير الدار ولا مديرة الرعاية ولا المفوض واتهم حماية الأسرة والطفل بأنها (موتت الموضوع) وأكد إن النذير غير موجود بالمدينة ولا المستشفيات ولا المشارح ولا السجون وتسأءل أين النذير؟ . وناشد أبناء الدار البرهان وحمدوك بتسجيل زيارة مفاجئة لدور الرعاية للوقوف على الأوضاع الماساوية . واتهم رضوان جهات في الوزارة بالتورط في قضية النذير ، وطالب بالتحقيق في طلاب نجحوا في امتحانات الأساس العام الماضي ولكن لم يتم الحاقهم بالمدارس الثانوية مما أضطرهم لاعادة العام.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: