نيللي كريم تتخذ قرارا إنسانيا بعد وفاة دلال عبد العزيز


اتخذت الفنانة المصرية، نيللي كريم، قرارا إنسانيا بعد وفاة مواطنتها الفنانة، دلال عبد العزيز.

وأجلت نيللي كريم الاحتفال بعقد قرانها لمدة 3 أيام، وذلك لحين الانتهاء من فترة الحداد على دلال عبد العزيز، وفقا لـصحيفة “الشروق” المصرية.

وكانت الممثلة تستعد لإقامة ليلة الحنة، أمس الأحد، قبل أن تعقد قرانها اليوم، إلا أن وفاة دلال عبد العزيز غير من خططها.
وأعلنت نيللي كريم مؤخرا أنها ستعقد قرانها على لاعب الاسكواش المصري السابق، هشام عاشور، دون إقامة حفل زفاف.

وكشفت مواقع عن فارق العمر بين هشام عاشور ونيللي كريم، إذ أنه يصغرها بـ8 سنوات، بينما ولدت هي في عام 1974.

وكانت نيللي كريم قد أعلنت في شهر مارس/آذار الماضي فسخ خطوبتها عن رجل الأعمال، عمر إسلام، دون إبداء أسباب. فقط اكتفت بقول: “كنت مخطوبة وفسخت الحمد لله”.

وتوفيت الفنانة، دلال عبد العزيز، يوم السبت، عن 61 عاما، بعد صراع مع فيروس “كورونا” المستجد استمر قرابة 100 يوم.

وتقدم المشاركون في تشييع جنازتها، أمس الأحد، من مسجد المشير طنطاوي في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة، ابنتيها الفنانتان، دنيا وإيمي سمير غانم، وأزواجهما الإعلامي رامي رضوان والفنان حسن الرداد.

ومن أبرز الفنانين المشاركين في جنازة دلال عبد العزيز، دينا الشربيني وأحمد زاهر وسمير صبري وميرفت أمين وإلهام شاهين ورشوان توفيق والإعلامية هالة سرحان.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق