ماكرون يدعو رئيسي إلى العودة للاتفاق النووي “دون تأخير”


قالت الرئاسة الفرنسية، الإثنين، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حث نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي في مكالمة هاتفية، اليوم، على العودة إلى المحادثات بشأن الاتفاق النووي لعام 2015 في أقرب وقت ممكن.

موسكو- سبوتنيك. وجاء في البيان أن الرئيس الفرنسي دعا إيران إلى استئناف المفاوضات على وجه السرعة في فيينا من أجل الانتهاء منها، ووضع حد دون تأخير لجميع الأنشطة النووية التي تتم بالمخالفة للاتفاق.

وجدد ماكرون التزام فرنسا بإيجاد حل، فيما طالب الرئيس الإيراني الولايات المتحدة الأمريكية برفع جميع العقوبات التي فرضتها على طهران بعد انسحابها من الاتفاق عام 2018.

كما تحدث الزعيمان عن الوضع في الشرق الأوسط، وخاصة العراق وليبيا. وقال ماكرون إن فرنسا تريد الحفاظ على الأمن البحري وحرية الملاحة ودعا إلى مفاوضات بشأن الاستقرار الإقليمي.

في نفس السياق، قالت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، إن رئيسي يرحب بأي مفاوضات من شأنها رفع العقوبات عن الشعب الإيراني، نافية أن تكون طهران قد انسحبت من محادثات فيينا.

تجري إيران و6 قوى عالمية محادثات منذ أبريل/ نيسان الماضي لإحياء الاتفاق النووي، الذي وافقت إيران بموجبه على تقليص برنامجها النووي مما يصعب حصولها على مواد لازمة لإنتاج سلاح نووي، مقابل رفع العقوبات.

وتقول طهران إنها لم تسع على الإطلاق ولن تسعى إلى امتلاك سلاح نووي. وقال مسؤولون إيرانيون وغربيون إن الخلافات ما زالت كبيرة بشأن العودة للاتفاق النووي.

تأجلت جلسة سادسة من المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن في فيينا يوم 20 يونيو/ حزيران، ولم تعلن بعد الأطراف المشاركة في المفاوضات موعد استئنافها.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: