مناوي: “استغلال دواوين الحكومة لتصفية الحسابات السياسية سيضُر بالبلاد”


الخرطوم: محمد عبد الحميد

أعلن، حاكم دارفور، مني اركو مناوي عن خطة الـ100 يوم لتأسيس حكومة الإقليم، والتواصل مع المانحين وجلب الأموال من الصناديق الخيرية وجذب المستثمرين.

في نفس الوقت، جزم مناوي، في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس، بأن مهمة حكومة الإقليم معروفة، وأنهم ليسوا بصدد الدخول في منازعات مع ولاة الولايات حول الصلاحيات.

ولفت إلى أن مهامهم المنوطة بها هي، عقد المصالحات القبلية، وإعادة النازحين واللاجئين لقراهم، بجانب القضايا التنموية وتوفير الخدمات لتغيير الحال ووقف هجرة الشباب.

بالمقابل، حذر مناوي، من ما سماه باستغلال دواوين الحكومة في تصفية الحسابات السياسية لأن ذلك سيضر بالبلاد، وأضاف: “نحن حكومة الرافضين والمؤيدين حتى قيام الانتخابات”.

وعن الأموال التي خُصصت للإقليم، أكد حاكم دارفور عدم تخصيص أموال لدارفور حتى اللحظة، وتابع: “صناديق الحكومة فاضية”، ولا تستطيع دفع الـ 700 مليون دولار.

وكشف عن دعوة دول ومنظمات للدخول في الاستثمار والتنمية بدارفور، مشيراً أن قانون حكم الإقليم تمت إجازته جزئياً، واستطرد: “البلد عايشة بقرارات دستورية وأنا لي سند دستوري”.

في ذات الأثناء، دافع مناوي عن تبرعات رجال الأعمال للإقليم، وفيما اعتذر عن قبولها، وصف من انتقدوا تلك التبرعات بأن في نفوسهم شيطنة أفشلت الحملة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق