وزير العدل يؤكد العمل مع «الجنائية» لإنصاف ضحايا حرب دارفور




أكد وزير العدل ، نصر الدين عبد الباري، اهتمام الحكومة الانتقالية بتحقيق العدالة في السودان ، والعمل مع المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة لضحايا الحرب في دارفور.

الخرطوم:التغيير

استقبل وزير العدل ، اليوم  الثلاثاء ، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ، كريم أسد خان والوفد المرافق له ، المكون من كبير محامي الإدعاء ، جوليان نيكولاس ،  ومستشار المدعي العام توماس لينش،  ومستشار التعاون الدولي في مكتب الإدعاء، داهيرو سانت انا.

وقال الوزير ، بحسب وكالة سونا ، إن “اجتماع اليوم” ، هو استمرار للاجتماعات السابقة التي تمت في إطار التعاون بين حكومة السودان والمحكمة الجنائية الدولية.

من جانبه ، شكر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ، وزارة العدل على التنسيق بين المحكمة ، وجميع الجهات والأجهزة الحكومية السودانية.

وشدد على أهمية اتخاذ خطوات عملية لإنصاف ضحايا الحرب في دارفور ، ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم الدولية التي ارتكبت بحقهم.

ويأتي اللقاء بوزير العدل ، ضمن سلسلة لقاءات أخرى، سوف يعقدها الوفد الزائر مع مسؤولي الحكومة السودانية ، وممثلي السلك الدبلوماسي ومنظمات المجتمع المدني خلال الأسبوع الحالي.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية ، إن المدعي العام الذي وصل الخرطوم يوم الاثنين ، سيمضي سبعة أيام في السودان ، يتناول خلالها مسائل تتعلق بالتعاون بين المحكمة والسودان.

وأشارت المحكمة في حسابها الرسمي على موقع تويتر ، اليوم الثلاثاء ، إلى إن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ، كريم خان ، سيناقش خلال الزيارة مع المسؤولين ، تعزيز سبل التعاون حول ملف التحقيق الجاري المتعلق بدارفور.

ويشتمل برنامج المدعي العام للمحكمة الجنائية، على لقاء بالدبلوماسيين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وسيعقد المدعي العام مؤتمرا صحفيا في ختام زيارته للبلاد يوم الخميس المقبل.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق