بعد أن تسبب في إضراب الأطباء .. خطاب مزوَّر يعطّل مستشفى نيالا التخصصي شهراً كاملاً


تسبب خطاب مزّور في خروج مستشفى نيالا التخصصي عن الخدمة لمدة شهر كامل، وذلك بعد أن دخل أطباء المستشفى في إضراب احتجاجاً على تعيين مدير مالي جديد للمستشفى دون علم مدير عام صحة الولاية.
وطبقاً لمدير مستشفى نيالا التخصصي د. محمد إدريس محمد، فإنهم وبعد شهر من الإضراب الذي توقفت جراءه أكثر من 270 عملية، اكتشفوا أن الخطاب (محل الاحتجاج) مزوّر، مشيراً إلى أن المدير المالي لوزارة الصحة قرر تعيين مدير مالي جديد للمستشفى، فحرر خطاباً باسم مدير عام وزارة صحة ولاية جنوب دارفور الذي كان متواجداً بالخرطوم لممارضة والده.

وقال مدير مستشفى نيالا التخصصي في حوار له مع الحراك ينشر بالداخل إن الخطاب المزور تم اكتشافه بواسطة استشاري مستشفى نيالا التخصصي.
وأضاف أنه باكتشاف التزوير تم رفع الإضراب الذي استمر شهراً متسبباً في إيقاف إجراء 270 عملية جراحية تجرى منها 160 عملية بقسم المسالك، وأخرى 120 بقسم العظام أي بمعدل 40 عملية متنوعة متوسطها 30 عملية بالأسبوع للمرضى الذين يترددون على مستشفى نيالا من كافة ولاية دارفور ودول الجوار، من تشاد وأفريقيا الوسطى ودولة جنوب السودان.

الخرطوم :بتول الفكي
صحيفة الحراك السياسي



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: