السودان: البنك المركزي يتلقى دعماً فرنسياً لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب




ذكر محافظ البنك المركزي أن برنامج الدعم يتضمّن السياسات الاحترازية الكلية والرقابة المبنية على المخاطر واختبارات الضغط ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

الخرطوم: التغيير

كشف بنك السودان المركزي عن تلقيه دعماً فنياً فرنسياً في مجالات الرقابة المصرفية ومكافحة غسيل  الأموال بجانب برامج أخرى.

والتقى محافظ البنك المركزي محمد الفاتح زين العابدين، الأربعاء، وفداً من الوكالة الفرنسية للتنمية.

وتناول اللقاء سير الدعم الفني المقدم من الوكالة الفرنسية للبنك المركزي.

وأوضح محافظ البنك المركزي بحسب وكالة الأنباء السودانية، أن الوفد قدم برنامجين للدعم الفني البرنامج.

يتبع البرنامج الأول منهما للوكالة الفرنسية للتنمية بتمويل من الحكومة الفرنسية.

ويرتكز على تقديم التعاون الفني لإدارتي تنظيم وتنمية الجهاز المصرفي وادارة الرقابة المصرفية.

وذكر المحافظ  أن البرنامج يتضمّن السياسات الاحترازية الكلية والرقابة المبنية على المخاطر واختبارات الضغط ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

بالاضافة لبرامج أخرى منها تمويل التجارة وتعزيز عمل المراجعة الداخلية.

ويشمل البرنامج الثاني بحسب المحافظ مراجعة جودة أصول المصارف ويتم تنفيذه عبر الوكالة الفرنسية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

يُشار إلى أن البعثة عقدت العديد من الورش التدريبية في كافة المجالات المصرفية من ضمنها ورشة عمل لإدارة المراجعة الداخلية.

وبدأت هذه البرامج الخاصة بالدعم الفني منذ العام الماضي، ومن المُقرّر أن تستمر حتى العام 2023، وتعتبر هذه الزيارة السادسة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق