(الثروة الحيوانية) تعلن سرقة معلومات مهمة حول صادر المواشي


الخرطوم 12 أغسطس 2021- اقرت وزارة الثروة الحيوانية في السودان بفقدها معلومات مهمة عن صادر الثروة الحيوانية بعد عملية سرقة تعرضت لها بينما كشفت عن أن قيمة صادرات الثروة الحيوانية خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت أكثر من 400 مليون دولار.

JPEG - 44.9 كيلوبايت
وزير الثروة الحيوانية حافظ عبد النبي

وتواجه صادرات الثروة الحيوانية السودانية مشكلات متعددة خاصة في تطبيق الاشتراطات الصحية ما أفقد السودان ملايين الدولارات.

وقال الوزير حافظ عبد النبي إن وزارته “تعرضت لسرقة حاسب آلي يحوي معلومات هامة عن صادر الثروة الحيوانية” مشيراً إلى عدم وجود رقابة كافيه من إدارة المعمل البيطري الذي هو رأس الرمح في معلومات الصادر.

ونوه عبد النبي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي الخميس إلى ان تغيير إدارة المعمل المركزي لبحوث الثروة الحيوانية جاء في إطار التنقلات العادية ووصفه بالعمل الاجرائي وليست له دوافع أخرى.

وكشف عن ان قيمة صادرات الثروة الحيوانية خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت اكثر من 400 مليون دولار وان عدد صادر الماشية خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 1.432 مليون رأس مقابل 1.35 الف راس خلال ذات الفترة من العام الماضي.

وأكد ان السودان صدر 14.493 ألف طن من اللحوم المبردة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة ب 6404 الف طن لذات الفترة من العام الماضي.

واقر عبد النبي بوجود تحديات تجابه صادر الثروة الحيوانية أهمها عدم وجود إحصاء دقيق للثروة الحيوانية وضعف البني التحتية من المحاجر والمسالخ بجانب عدم الاهتمام بالتدريب الفني لكادر الوزارة مشيرا إلى أن المحاجر “منهارة” كما لا يوجد العدد الكافي من المسالخ بما يساهم في تقليل صادر اللحوم الحية فضلا عن عدم وجود مواعين للنقل.

واشار الى ان اكبر التحديات التي تواجه وزارته هو ضعف الأجور التي تتراوح ما بين 9 إلى 16 الف جنيه بالإضافة إلى عدم وجود حوافز واضاف بالرغم من ان الوزارة انتاجية ولأيمكن ان نطلب زيادة الصادر في ظل عدم وجود اجور كافيه وبيئة ملائمه للموظفين.

واتهم مستشار وزير الثروة الحيوانية والسمكية محمد زكريا من أسماهم بأعداء الثورة باستهداف الفترة الانتقالية.

ولفت الى ان السرقة التي تمت هدفت الى ضرب صادرات الثروة الحيوانية بعد زيادة إعداد الصادر خلال النصف الأول من العام الجاري.

واوضح ان الجهاز الذي جرت سرقته تم اختياره بعناية من بين عشرات الأجهزة.

وأعلن عن إجراءات إدارية وتشكيل لجنة تحقيق وفتح بلاغات متوقعا ظهور النتيجة في وقت قريب.

من جهته كشف مدير المحاجر، محمد يوسف عن تصدير 122 باخرة الى المملكة العربية السعودية ورجوع 5 بواخر فقط بسبب ضعف المناعة مؤكدا على سلامة القطيع السوداني.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: