السودان يُعيِّن مبعوثاً خاصاً للسلام بالجنوب


 

الخرطوم ــ الصيحة

عيّنت الحكومة الانتقالية مبعوثاً خاصاً للسلام بجنوب السودان.

وقالت (وكالة السودان للأنباء)، إن مبعوث السودان الخاص للسلام في جنوب السودان عبد الرحمن بخيت زار جوبا الأربعاء الماضي لتقديم نفسه لحكومة جنوب السودان عقب توليه لهذا المنصب في يوليو الماضي.

وتأتي الزيارة للوقوف على آخر تطورات عملية السلام في جنوب السودان والتأكيد على دور السودان الثنائي والإقليمي الداعم لهذه العملية.

ورافق بخيت إلى جوبا، مدير عام الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية حسن عبد السلام وممثلان لوزارة الدفاع والمخابرات العامة.

والتقى الوفد بكل من نائب رئيس دولة الجنوب حسين عبد الباقي ومستشار الرئيس سلفا كير للشؤون الأمنية توت قلواك، بجانب وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بياتريس خميسة واني.

وأكد بخيت أن السودان كان ولا يزال يولي ملف السلام في جنوب السودان الأولوية القصوى وذلك للعلاقات المتميزة بين شعب وحكومة البلدين ولارتباط العملية السلمية التي تجرى في البلدين ببعضهما البعض وتأثيرهما على السلم والأمن في الإقليم.

وأكد المبعوث كذلك دور السودان الإقليمي بصفته الرئيس الحالي للإيقاد، وأشار إلى أن عملية السلام في جنوب السودان تظل من البنود المُهمّة ضمن أجندة المنظمة وأن دول الإيقاد تتابع باهتمام بالغ جميع مراحل تنفيذ الاتفاقية باعتبارها الضامن الرئيسي لهذه الاتفاقية. وتناول بخيت اكتمال تشكيل البرلمان القومي الانتقالي، كما تناول التطورات الأخيرة داخل الحركة الشعبية بالمُعارضة وما صاحبها من مواجهات مسلحة.

وطالب المبعوث السوداني، طرفي النزاع بضرورة الالتزام نصاً وروحاً بالاتفاقية المنشطة وعدم الدخول في أي مواجهات تهدد عملية السلام واللجوء إلى الحوار لمُعالجة الأسباب التي أدت إلى هذه المُواجهات.

وتستمر لقاءات المبعوث السوداني مع بقية أطراف السلام والآليات المعنية بمراقبة وتقييم الاتفاقية ووقف إطلاق النار خلال الأيام المقبلة.

كما سيلتقي برؤساء بعثات الدول والمنظمات المعنية بعملية السلام في جنوب السودان.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق