د. حسن التجاني يكتب: القضارف في الممتاز.. شرطة!!


] بدءً نهنئ كل ناس القضارف بمناسبة إنتصار فريقهم الشرطة واستقراره في الممتاز بجدارة  ..ونخص بالتهنئة قبيلة الشرطة في كل السودان والقضارف خاصةً لهذا السمو الكروي الرفيع والإنتصار الذي حققه فريقها في الممتاز .

]  حلو الإنتصار وجميل النجاح في كل  ميادين الحياة لكن طعم الإنتصار الكروي له خاصيته وله  طعمه الخاص ونكهته الفريدة المرتبطة بمتعة اللعبة ومشاهدتها تمثيلاً على أرض الواقع وفنيات اللعبة ومهارة اللاعبين تجعل منها ذلك الميول والولاء للمنطقة أو المؤسسة التي ينتمي لها الفريق وجمهوره الذي يبعث الفرح بما يحقق من إنتصار وفوز.

]  جميل أن يتربع فريق الشرطة وهو يحمل ويمثل منطقة متفردة في كل شئ تسمى القضارف ويمثل قبيلة عظيمة عمرها أكثر من مائة عام دليل فخر أن الشرطة تقنن الكفر  وتعزف الوتر  وتفتح البلاغ وتنصف المظلوم وتجيد فنيات الحياة كاملة.

]  إنتصار فريق شرطة القضارف يعد  إنتصاراً لكل مواطن قطن ولكل شرطي إرتدى الكاكي في السودان .

]  لكن الإنتصار لا يأتي صدفةً في كثير ولا يأتي عبطاً ولكن يأتي بإجتهاد ومثابرة وتدريب ومتابعة وتعب وإرهاق وملاحقة.

]  ولما كانت الشرطة تتمتع بكل صفات الهمة والضبط والربط والعزيمة كان جديراً بها أن تكون هي ممثلاً لأهل القضارف ولكل أهل السودان جعل ذلك  إنتصار فريقها سهلاً ومنطقياً ومقبولاً في مفاهيم كرة القدم .

]  قيادات شرطية وقيادات إدارية وفنية تفهم كثيراً في مفاهيم أصول اللعبة والتكتيك لها ويعرفون كذلك كيف يحققون النصر حتى لو كان خصماً عليهم في وقتهم ومالهم وصحتهم لكن بالنسبة إليهم كله يهون مقابل إسعاد الآخرين ولعلمي كل هذا ينبع من صميم مفاهيم عمل الشرطة ، وهو تحقيق أعلى درجات الراحة الأمنية والنفسية للمواطن  فليس غريباً أن يكون إنتصار فريق شرطة ولاية القضارف ماثلاً وحقيقة لمجهود هؤلاء الرجال.

]  الآن القضارف باسم الشرطة ماثلة كولاية وموجودة في خريطة الرياضة السودانية لكرة القدم وأنها موجودة بل وبكفاءة رياضية  عالية.

]  لذا هذا الإنتصار لم يحققه لاعبي الفريق وحدهم بل بجهود إدارة  الفريق الإدارية والفنية  ومواطن القضارف كلهم معاً كانوا وراء هذا الإنتصار .

]  الآن فريق شرطة القضارف موجود في الممتاز بإرتياح.. لكن هذا لا يكفي إذا

إرتفعت درجات الإهتمام بالفريق أكثر من كل مواطني القضارف طالما الفريق يمثلهم ويحمل اسم شرطتهم ولايتهم..يجب أن ترتفع حساسية الإهتمام إيجاباً في تحقيق كثير من الإنتصارات وحينها لن يكن غريباً أن يتصدر الفريق وتتصدر القضارف المركز الأول في الممتاز ودليلي أن فريقي المريخ والهلال لم تكن لهم الصدارة يوماً لولا ذات الجهود الكبيرة التي نشحدها ونتمناها في أهل القضارف ومنهم  ليصلوا بفريقهم الشرطة  لما وصلت إليه فرق الممتاز.

]  جهود تبذل من قائد الشرطة  بالقضارف اللواء كمبال حسين كمبال وهو رجل إشتهر بمحبته لكرة القدم وكيف كان تاريخه رياضياً عندما كان ضابطاً يافعاً في مدينة حلفا الجديدة وفريق حي العرب الذي وصل به لأعلى سلم في درجات الرياضة لذا لم يكن غريباً عليه أن يصل بفريق القضارف أيضاً للممتاز كما سبقته قيادات شرطية أيضاً كان لها دور كبير وعظيم في إنتصارات هذا الفريق لا مجال لذكرهم بأسمائهم واحداً واحداً ولكن نشكر لهم حسن صنيعهم في تكوين هذا الفريق وما وصل إليه من تقدم في الممتاز وتمثيل ولاية القضارف خير تمثيل.

]  يحق لأهل القضارف أن يفخروا ويفرحوا بما حققه فريق شرطة القضارف من إنتصار وهم يتلقون التهاني بدار الشرطة من أعيان وعضوية دار الشرطة من أهل القضارف في صورة مجتمعية جميلة تؤكد حرصهم على إنتصارات الفريق.

]  مبروك السيد اللواء حقوقي كمبال حسين كمبال قائد شرطة القضارف لهذا الإنتصار ومبروك العقيد عادل الجمل  عضو إدارة الفريق مبروك الإداري  مرتضى دياب وجمال بله ومجلس إدارة الكرة بالنادي وكل أعضاء مجلس الإدارة فرداً فرداً ومجهودهم أتى أكله وكانت الإنتصارات مبروك برهان  الرجل الذي ظل محموماً بنشاط الفريق ويتابعه من على البعد وهو يلعب في الخرطوم يتابعه بقلبه وجسده هنا في القضارف…مبروك لمواطن القضارف وتهنئة خاصة له بإنتصار فريقهم فريق الشرطة للإنتصار  الذي حققه ولكن ليس هذا وحده يكفي بل تبقت له ثلاثة مباريات أخرى تتطلب منه أن يحقق فيها إنتصارات كبيرة ليصل القمة ولو بعد حين.

]  التهنئة تصل وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة ونائبه وكل هيئتي الإدارة والقيادة في الشرطة لإنتصار فريق الشرطة والتهنئة لكل منسوبي الشرطة في السودان كله .

]  التهنئة نسوقها لوالي ولاية القضارف ولكل أعيان رجالات القضارف ومواطنيها ومبروك الإنتصار وأنتم في الممتاز.

      (إن قدر لنا نعود).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: