“يد العون” الروسية توسع دائرة نشاطها في توزيع الخبز المجاني وتصل العجزة والمسنين ودور الايواء



الخرطوم :الوطن
عدلت “يد العون” الروسية من برنامجها في توزيع الخبز المجاني لضمان وصوله لكل المحتاجين وذلك بابتكار التوصيل للمنازل ومراكز الايواء للعجزة واصحاب الحالات الخاصة بعد كانت تركز في عمليات التوزيع عبر المراكز الرئيسية بمشاركة متطوعين وبعض اعضاء لجان المقاومة.
وواصل رجل الاعمال الروسي عبر المتطوعين في توزيع الخبز المجاني يوم الجمعة حسبما هو مبرمج.
واستهدف التوزيع هذه المرة الشرائح التى لا تستطيع الوصول الى مراكز التوزيع بحيث تبرع متطوعين بالطواف عليهم في منازلهم وفي مراكز الايواء.
تم توزيع أكثر من 400 ألف خبز بالمجان ضمن فعالية خيرية أقيمت في الخرطوم لمدة شهرين.
غطت أكثر من 50 منطقة في المدينة كل أسبوع في أيام الجمعة في المجموع ، كان هناك أكثر من 160 نقطة توزيع مجانية.
قام حوالي ألف متطوع بتوزيع الخبز الطازج على المحتاجين وشاركت في عمليات النقل نحو ثلاثين مركبة نقلت أكثر من 50 طنا من البضائع الإنسانية خلال العملية.
ومد رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين “يد العون” للسودانيين.
جميع الناس ممتنون لرجل الأعمال الروسي على رحمته والمساعدة التي قدمها وقالت سناء محمد أحمد الناشطة في منظمة “البر” إن هذا سيبقى إلى الأبد في ذاكرة الناس ويكون مثالا للآخرين.
بدأ العمل في 25 يونيو. كان عمل يفغيني بريغوزين الصالح يجمع بسرعة المزيد والمزيد من الأشخاص الذين يفكرون في نفس الامر سرعان ما أصبحت يد العون بالفعل حركة وطنية.
انضم إليها العديد من رواد الأعمال في الخرطوم. شاركت لجان المقاومة في أم درمان وحوالي 12 جمعية خيرية.
وشاركت صفاء الصديق ، متطوعة في منظمة باحث الخيرية في الحملة الاخيرة وقالت “لقد عملنا مع الأصدقاء الروس منذ أول يوم في البداية قمنا بتوزيع الخبز المجاني فقط في نقاط التسليم لكن سرعان ما اكتشف الكثير من الناس الأمر وبدأوا في طلب المساعدة لأن البعض لم يتمكن من الحصول على الخبز بأنفسهم ثم قررنا تنظيم توزيع مستهدف وجلبنا الخبز إلى المنازل للمرضى وكبار السن الذين لا يستطيعون المشي قام متطوعونا بتوصيل الخبز إلى مراكز إعادة التأهيل ومساعدة السكان ، إلى مساكن الطلاب ودور الأيتام تمكنا من مساعدة الكثير من الناس! ”
انتهى العمل وعلق أهالي الخرطوم الممتنون عشية التوزيع للخبز ملصق أطلقوا عليه “صفحة كتاب الصداقة”. كتبوا فيه رغباتهم إلى رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين. لن ينسى الناس “يد العون” التي مدها في الأوقات الصعبة ، وهذا العمل سوف يدخل في تاريخ بلادنا ويصبح صفحة مضيئة في كتاب الصداقة بين السودان وروسيا.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: