حاكم ولاية سودانية ينفي مبايعته نظام البشير




أوضح والي القضارف سليمان علي، أن الفيديو المتداول خلال اليومين الماضيين حول مشاركته في بيعة لنظام البشير  غير صحيحاً.

الخرطوم: التغيير

قطع حاكم ولاية القضارف شرقي السودان بعدم مبايعته لنظام المخلوع عمر البشير، وذلك على خلفية مقطع فيديو متداول يظهر فيه وهو يرحب بقادة حزب المؤتمر الوطني المحلول بالولاية.

وأثار الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي ردود أفعال غاضبة تجاه الوالي.

وأعلن المجلس المركزي لتحالف قوى الحرية والتغيير بالقضارف- الإئتلاف الحاكم – يوم الجمعة، سحب الثقة عن الوالي بعد تداول الفيديو المذكور.

وأوضح الوالي سليمان علي، أن الفيديو المتداول خلال اليومين الماضيين حول مشاركته في بيعة النظام المُباد غير صحيحاً.

وأشار إلى أن الفيديو كان خلال مناسبة تتعلق بتنصيب عمدة المجموعة الأهلية التي ينتمي لها.

وأضاف في بيان مصوّر السبت، أن المناسبة كانت في العام ٢٠٠٩ في بيت وكيل الناظر، بحضور حكومة الوحدة الوطنية بالولاية.

ونفى أن تكون لها علاقة ببرنامج سياسي للنظام المُباد، وأكد أن ما قام به هو الترحيب بالضيوف في هذه المناسبة.

وامهلت لجان المقاومة بولاية القضارف، القوى السياسية 48 ساعة لإقالة الوالي علي سليمان، تبدأ من يوم الجمعة.

وأكدت لجان المقاومة خلال مخاطبة جماهيرية، أن الوالي ينتمي للنظام المُباد، واتهمته بإبطاء عمل لجنة التفكيك بالولاية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق