خبير تربوي يحذر من عودة المرحلة المتوسطة ويؤكد أن عواقبه ستكون وخيمة



الخرطوم :الوطن
حذر الخبير التربوي الأستاذ العبيد جاد السيد من عودة المرحلة المتوسطة بهذه الكيفية التي تم وقال كان يجب أن تسبق ذلك استعدادات وتجهيزات مبكرة جدا ورأى أن أي قرار غير مدروس ستكون عواقبه وخيمة ولم تحقق النتائج المرجوة.
وأضاف الخبير أن مرحلة المتوسطة قبل أن تدمج في الأساس كانت ناجحة بكل المقاييس وتابع نحن أوضحنا رأينا مرارا في وسائل الاعلام من خطورة دمجها في حينها وأن عودتها مرة أخرى نؤكد أنها محمدة ولكن كان يجب أن تسبقها تجهيزات كاملة من توفير بيئة تعليمية جيدة تشمل اعداد المعلمين وتدريبهم بشكل جيد وفصول مهيأة بالاضافة الى الكتاب المدرسي وهذا ما لم يتم وأضاف يجب طباعة المنهج الجديد بعد التنقيح حتى لا يقع في أخطاء تكلف الدولة مبالغ طائلة ونبه الى خطورة هطول الامطار في الخريف بالنسبة لفصول الدراسة مؤكدا أن كل ذلك عوامل مؤثرة في العملية التعليمية.
والقى الخبير اللوم بشدة على وزارة التربية والتعليم بعدم اشراك الخبراء التربويون في القرارات المصيرية للتعليم في البلاد وطالب بضرورة اشراك الخبراء والأخذ برأيهم الفني وقال إنهم أحق من أية جهة أخرى لأن لديهم خبرات تراكمية طويلة وتجارب حية في المجال التعليمي.
من جانبه أشار مدير الادارة العامة للتخطيط والسياسات والبحوث المكلف الاستاذ ماهر وهيب في حوار صحفي بصحيفة التيار الى أهم التحديات التي تواجه الانتقال للمرحلة المتوسطة منها تدريب وتأهيل المعلمين وتوفير الكتاب المدرسي اضافة الى توفير البيئة المدرسية المناسبة .
وأعرب أصحاب مدارس خاصة عن قلقهم من تكرار ما حدث في العام الماضي الذي شهد تأجيل العام الدراسي مرارًا وتكرارًا بسبب عدم توفر الكتاب المدرسي.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق