مؤسسة الجنيدتسير قافلة مُساعدات إلى مُتأثِّري أحداث “كولقي”


الفاشر ــ محمد زكريا

وصلت إلى مناطق “كنجارة وتارني وخزان تنجر” التابعة لمحلية طويلة بشمال دارفور، أولى دفعات قافلة المُساعدات الإنسانية لمساعدة المتأثرين من الأحداث التي شهدتها منطقتا “كولقي وقلاب” جنوب غرب الفاشر.

وتضمّنت القافلة التي سيّرتها مؤسسة “الجنيد للسلام والتنمية”، ثلاث شاحنات كبيرة مُحمّلة بمواد غذائية متمثلة في الذرة والبصل والزيت والسكر، فضلاً عن مُعينات أخرى لمساعدة المُحتاجين.

وقال والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن خلال مخاطبته، فعاليات تدشين وداع القافلة، إنّ القافلة جاءت بتوجيهات مباشرة من نائب رئيس قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو، وأضاف “هي أولى القوافل التي تصل إلى مناطق المُتأثِّرين”، مشيراً إلى أنّ حكومته تبذل جهودأ لمُساعدة المُحتاجين والعمل على عودتهم لممارسة حياتهم اليومية بصورة طبيعية.

من جانبه، أكد قائد الدعم السريع قطاع دارفور، اللواء عصام الدين صالح فضيل، عودة الحياة إلى طبيعتها في المنطقة عقب الأحداث الأخيرة، وقال إنّ المنطقة مستقرة تماماً بفضل الجهود التي بذلتها الأجهزة الأمنية في بسط هيبة الدولة وسيادة الحكم القانون، وأشار إلى أن قواته تقوم بأعمال أخرى تتمثل في حماية الموسم الزراعي ومُحاربة الإتجار بالبشر، وكشف عن تكوين قوة مُشتركة في جميع ولايات الإقليم لفتح المراحيل والمسارات ومنع الاحتكاكات بين المزارعين والرعاة.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: