السودان: ضبط أسلحة ومتفجرات بولايتي البحر الأحمر وغرب كردفان




بحسب بيان للشرطة فإن قوة تتبع لمكافحة المخدرات كانت في مهمة لضبط شحنة من المخدرات، اشتبهت في سيارة صغيرة لا تحمل لوحات وبتفتيشها عُثر فيها على المضبوطات.

الخرطوم: التغيير

كشفت الشرطة السودانية عن ضبط عبوات متفجّرة و ناسفة بمدينة الفولة غربي البلاد، بجانب عشرات الأسلحة المهربة وكمية من الذخائر المتنوعة بولاية البحر الأحمر شرقي البلاد.

وحسب بيان للشرطة فإن قوة تتبع لمكافحة المخدرات كانت في مهمة لضبط شحنة من المخدرات.

لكنها اشتبهت في سيارة صغيرة لا تحمل لوحات و بتفتيشها عُثر فيها على المضبوطات.

وأوضح البيان أن المضبوطات تشمل 6 مقذوفات (آر بي جي) و5 عبوات ذات حشوات دافعة.

ووقف مدير شرطة ولاية غرب كردفان أسامة أحمد الحسين، يرافقه مدير دائرة الجنايات محمد آدم أبو، علي المعروضات بقسم شرطة الفولة.

وقال مدير شرطة مكافحة المخدرات بالولاية عبد الباسط بلال، إن أفراد الشعبة كانوا في مهمة لضبط دراجة نارية “تكتك” محمل بالحشيش.

وأنهم تمكنوا من ضبط السيارة والمعروضات بمنطقة البرصاية جنوب مدينة الفولة.

وأن المتهم الرئيس أرشد على متهم ثان في البلاغ تمت متابعته والقبض عليه.

ليتم تدوين بلاغ في مواجهتهما تحت المادة 26 من قانون الأسلحة والذخائر بقسم شرطة الفولة.

وفي ولاية البحر الأحمر شرقي البلاد ضبطت شرطة مكافحة التهريب عشرات الأسلحة المهربة وكمية من الزخائر المتنوعة.

وشملت الأسلحة المضبوطة بنادق آلية “كلاشنكوف” و”مسدسات” إضافة إلى زخائر متنوعة الاستخدام.

ووقف والي البحر الأحمر عبدالله شنقراي، وقادة الأجهزة العسكرية والأمنية بالولاية الأحد، على الضبطية.

واعتبر الوالي أن ما قامت به شرطة مكافحة التهريب عمل يستحق الإشادة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق