فيضانات السودان: تسجيل مناسيب حرجة في ثلاثة مناطق بالبلاد




وصلت حالات الوفيات جراء فيضانات السودان للعام الجاري، 42 حالة وفاة و23 حالة إصابة، بجانب انهيار قرابة عشرة آلاف منزل.

التغيير: سارة تاج السر

أعلنت وزارة الري والموارد المائية في السودان، يوم الاثنين، تسجيل مناسيب حرجة في ثلاثة محطات (الخرطوم، عطبرة، شندي)، ووجهت بتخفيض تصريفات خزاني جبل أولياء إلى 60 مليون متر مكعب والروصيرص إلى 570 مليون متر مكعب لحين اشعار آخر للتخفيف من حدة الفيضان.

بوقتٍ كشف الناطق الرسمي باسم المجلس القومي للدفاع المدني عبد الجليل عبد الرحيم عبد الرحمن، أن جملة الأضرار التراكمية بولايات السودان منذ بداية الخريف وحتي الآن، بلغت 42 حالة وفاة و23 إصابة، علاوة على انهيار 2612 منزل بشكل كامل 7892 بشكلٍ جزئي.

وتسببت الأمواج العالية والرياح في انقلاب قارب (لنش) بمنطقة ودالحليو على متنه 13 مواطناً من أهالي القرية، نجا منهم خمسة ركاب بينما لا يزال ثمانية في عداد المفقودين.

وأوضح مدير دائرة الطوارئ والكوارث بالدفاع المدني، العميد قرشي حسين عبد القادر، بانه تم تحريك (لنش) الدفاع المدني الموجود بمدينة الشوك لموقع الحادث ومباشرة عملية البحث عن المفقودين بصورة فورية.

من جانبه، كشف الناطق الرسمي لـ(التغيير) عن جولة تفقدية واسعة شملت مناطق الهشاشة النيلية، ومناطق شرق النيل وتوتي وشريط النيل الأبيض حتى جنوب خزان جبل أولياء.

وتمّ تدعيم مناطق الهشاشة بـ(الشيكارات) كما جرت عمليات تدعيم للتروس في مناطق السروراب، الجريف شرق، ويجري العمل علىشارع 15، إضافة إلى بعض القرى على النيل

وواصل منسوب النيل الأزرق ونهر عطبرة الارتفاع عند محطة الديم على الحدود السودانية الأثيوبية مسجلاً 643 مليون متر مكعب، 342 مليون متر مكعب على التوالي.

وسجلت الخرطوم (17:16) متر اقل من اعلي منسوب سجل 17:66 متر بـ50 سم.

وسجلت عطبرة (16:06) متر اقل من أعلى منسوب سجل وقدره 16:64 بـ58 سم.

وانخفض التصريف خلف سد الروصيرص إلى 571 مليون متر مكعب مقابل 601 مليون متر مكعب ليوم الإثنين، وبلغ التصريف خلف سد سنار 703 مليون متر مكعب مقابل 688 مليون متر مكعب لذات الفترة.

وأشارت لجنة الفيضان إلى أن قطاعات (الروصيرص – الخرطوم/ الخرطوم – شندي/ مروي – دنقلا) سوف تشهد استقراراً، بينما ترتفع قطاعات (شندي – عطبرة) بمعدل 3 سم، (عطبرة – مروي) بمعدل 13 سم.

ودعت اللجنة المواطنين في كل القطاعات لأخذ الحيطة والحذر.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق