(25) ألف دولار لكل مستبعد من الترتيبات الأمنية


كشف قائد قطاع كردفان الكبرى ورئيس اللجنة الفرعية للترتيبات الأمنية بالجبهة الثالثة تمازج عبد الرحمن باخت موسى، عن تعويض مرتقب للجنود المُستبعدين من الدمج عقب الترتيبات الأمنية، وأعلن عن منح كل مستبعد (25) ألف دولار، فيما عزا ظهور جرائم متفلتي الحركات لبطء إنفاذ الترتيبات الأمنية، وتقاعس الحكومة عن فرض هيبتها وعدم مُحاسبة المُتفلتين والزج بهم في السجون، مؤكداً جاهزيتهم للدمج وتسليم السلاح، وتسريح بقية القوات مع التعويض المادي.

وقال باخت في تصريح صحفي أمس، إن عدد قواتهم (96) ألف جندي، تُخضع للفحص ويتم استبعاد غير اللائقين طبياً وكبار السن من الدمج، مع تعويضهم بمبلغ (25) ألف دولار لكل فرد، وأكد التزامهم بتنفيذ شروط اتفاقية السلام بعدم ارتداء الزي العسكري وعدم حمل السلاح بالعاصمة حتى يتم الدمج، مؤكداً بقاء ولاية غرب كردفان ولاية مستقلة، نافياً أي اتجاه لتذويبها في جنوب كردفان، وقال إن اتفاقية سلام جوبا حسمت وضعية الولاية تماماً.

الخرطوم ــ جمعة عبد الله
صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق