انتشار غريب للمشردات في شوارع الخرطوم ..الأمر يثير القلق


 

كتبت: انتصار فضل الله

بعيداً عن لغة الأرقام والإحصائيات وقريباً من الواقع، نجد أن ظاهرة تشرد الفتيات صغار السن من القضايا التي تتطلب وقفة جادة، والعمل على محاربتها بشتى الطرق، وبذل المزيد من الجهود لإخلاء الشوارع من هذه الفئة التي تمارس التسول  فتوقف المارة و” تمسك ” بالملابس، في مواقف المواصلات والشوارع المكتظة بالمواطنين وسط الخرطوم.

بالأمس تعرضت مشردة صغيرة عمرها 11 سنة للضرب من قبل فتاة جامعية أدى إلى إصابتها في أنفها ولولا تدخل البعض لماتت في يدها

تقول الطالبة ” ش” لـ “الصيحة، حاولت الطفلة ومعها أخريات سرقة هاتفها بعد أن فشلن في الحصول على مبلغ مالي فتقدمت الطفلة المشردة  بعرقلة سيرها والإمساك بطرحتها حتى كادت أن تسقط بالقرب من ” طربيزة ” معروض فيها ” الشيبس الاصفر المصري ” في موقف مواصلات الاستاد، فلم تتماسك وقامت بتسديد “بنية ” على وجه الطفلة   من شدة الغضب

تقول ” ش” يقع   الكثير  من المواطنين ضحية لهذه الفئة المشردة والمتسولة  في نفس الوقت وتناشد السلطات المختصة  بضرورة محاربة الظاهرة بكل الوسائل.

المشردات الصغيرات مشكلة تهدد أمن المواطنين خاصة أن ظهورهن مرتبط بالسرقات والهروب والاختفاء عن الأنظار مما يتطلب تكثيف المراقبة على مواقف المواصلات فهي بيئة خصبة لتنامي الظاهرة وتعرض المواطن للاذى من جانب ” النشالين- المشردين- المتسولين”.

“الصيحة ” تضم صوتها إلى صوت الطالبة “ش” وتناشد السلطات مكافحة التشرد  وجمع الفتيات من الشوارع لأنهن أيضا معرضات للأذى والاستغلال من المشردين كبار السن ومن بعض المواطنين أصحاب النفوس الضعيفة.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: