انخفاض منسوب النيل بالخرطوم وتوقعات باستقرار معظم القطاعات




شهد منسوب النيل عند العاصمة السودانية الخرطوم، انخفاضاً طفيفاً عن الأمس، وسجلت المحطات الرئيسية انخفاضاً واضحاً عن أعل منسوب مسجل.  

الخرطوم: التغيير

سجّل منسوب النيل اليوم الأربعاء، عند محطة الخرطوم (17.09) متراً، وهو أقل من أعلى منسوب سجل بـ(57) سنتمتراً، وسجّلت محطة عطبرة (16.05) متراً أقل من أعلى منسوب سجل بـ(59) سنتمتراً.

بينما سجّلت محطة شندي (17.85) متراً أقل من أعلى منسوب بـ(59) سنتمتراً.

حجم الإيراد

وأوضحت لجنة الفيضان التابعة لوزارة الري والموارد المائية، أن إيراد النيل الأزرق عند الحدود السودانية اليوم بلغ (600) مليون متر مكعب، وبلغ إيراد نهر عطبرة (373) مليون متر مكعب، بينما بلغ إيراد النيل الأبيض (130) مليون متر مكعب.

وكانت اللجنة حدّدت كمية التصريفات خلف السدود للتخفيف من حدة الفيضان، ووجهت بألّا تتجاوز تصريفات سد جبل الأولياء (80) مليون متر مكعب في اليوم، وألّا يتجاوز التصريف خلف سد الروصيرص (570) مليون متر مكعب في اليوم حتى إشعار آخر.

وبلغ تصريف المياه خلف خزان الروصيرص (560) مليون متر مكعب بزيادة (2) مليون متر مكعب مقارنة بالأمس، حيث كان التصريف (558) مليون متر مكعب.

بينما انخفض التصريف خلف خزان سنار بفارق (476) مليون متر مكعب ليبلغ (601) مليون متر مكعب مقابل (648) مليون متر مكعب ليوم أمس.

فيما زاد التصريف خلف خزان جبل الأولياء بفارق (2) مليون متر مكعب عن الأمس ليصل اليوم إلى (65) مليون متر مكعب؛ حيث شارف سد جبل الأولياء على الوصول لمنسوب الملء الثاني (377.40) متر وسجل اليوم (377.21) متر.

وبدأ التخزين بمجمع سدي أعالي عطبرة وستيت منذ 16 اغسطس الحالي، وبلغ مجمل التصريفات خلفهما اليوم (360) مليون متر مكعب بزيادة (120) مليون متر مكعب عن الأمس.

وأوضح البيان، أن قطاع جبل الأولياء– الخرطوم سيشهد ارتفاعاً، ويشهد الروصيرص– الخرطوم انخفاضاً، بينما تشهد بقية القطاعات من الخرطوم إلى دنقلا استقراراً.

ونبه البيان المواطنين في كل القطاعات لأخذ التحوطات والتدابير اللازمة.

زيارات ومعالجات

وفي السياق، ذكر التقرير اليومي لغرفة طوارئ الخريف بولاية نهر النيل، أن نهر النيل الرئيسي سجل اليوم (16.05) متر بانخفاض (6) سم عن منسوب الأمس وانخفاض (5) سم عن منسوب العام الماضي.

فيما سجّل نهر عطبرة (15.39) متر بانخفاض (13) سم عن منسوب  الأمس، وانخفاض (24) سم عن منسوب العام الماضي.

ويمر الفاصل المداري جنوب عطبرة، والرياح جنوبية غربية.

وأشار التقرير، إلى زيارة فريق هندسي من وزارة البنى التحتية للوقوف على سير عمليات الحمايات والتروس بمحلية شندي، ودعم محلية أبو حمد بـ(12) ألف شيكارة خيش ومحلية الدامر بـ(6) آلاف شيكارة خيش لتقوية التروس ومناطق الهشاشة، وأن الحصر جارٍ للأضرار التي لحقت بالمحليات.

ونوّهت الغرفة المواطنين القاطنين على ضفاف الأنهار والجزر، لأخذ الحيطة والحذر والإبتعاد عن مجاري الوديان والسيول والخيران لإرتفاع مناسيب النيل حفاظاً على أرواحهم وممتلكاتهم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق