حمدوك يجري محادثات في جوبا حول تطورات الأوضاع في جنوب السودان


JPEG - 79.7 كيلوبايت
حمدوك وصل جوبا لبحث ملف السلام في جنوب السودان.. الخميس 19 أغسطس 2021

جوبا 19 أغسطس 2021 – بحث رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الخميس، تطورات الأوضاع في جنوب السودان والقضايا المشتركة مع الرئيس سلفا كير ميادريت ونائبه رياك مشار.

ووصل حمدوك إلى جوبا في زيارة رسمية تستمر لثلاث أيام، رافقه فيها وزراء الدفاع والخارجية والتجارة والنقل ونائب مدير جهاز المخابرات العامة.

وقال مجلس الوزراء السوداني، في بيان، تلقته “سودان تربيون”؛ إن “حمدوك وسلفا كير عقدا اجتماعا مغلقا، بحث قضايا إنفاذ اتفاق سلام جنوب السودان المنشط والعلاقات الثنائية بين البلدين والوضع الإقليمي”.

وأشار إلى أن حمدوك وسلفا كير ترأسا عقب اللقاء المغلق اجتماعا ضم الوفد الوزاري لحكومة السودان ونظرائه من جنوب السودان.

ورحب سلفا كير بمبادرة حمدوك المتعلقة بالمساهمة في عملية السلام الجارية في جنوب السودان.

وقال رئيس الوزراء السوداني الذي يرأس دورة الهيئة الحكومية للتنمية (الإيقاد) الحالية، إن زيارته إلى جوبا ستُناقش عددا من القضايا لا سيما المتعلقة بالسلام.

وأضاف: “عندما ننظر إلى الخلف ثلاث سنوات كانت التوقعات أن ينهار جنوب السودان، ولكن اليوم الاتفاق يسير رغم التحديات التي هي شيء طبيعي في مثل هذه الحالات”.

وأكد رئيس الوزراء السوداني دعم بلاده لمجهودات جوبا في تنفيذ اتفاق السلام.

وعقد حمدوك لقاءا ثانيا مع نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار، ناقشا فيه اتفاق السلام المنشط في إطار (الإيقاد).

وسيُناقش حمدوك مع المسؤولين في جوبا انشقاق حدث في الحركة الشعبية بقيادة رياك مشار في أغسطس الجاري.

وتحسنت العلاقات بين الخرطوم وجوبا مؤخرًا، وهو أمر قاد إلى تقارب البلدين في قضاياهما الخاصة مثل الحدود والنقل النهري وتجارة الحدود.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق