وزير الصناعة يتعهد بمعالجة المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي


أكد وزيرالصناعة الأستاذ إبراهيم الشيخ اهتمام الدولة بضرورة ترجمة عملية الإصلاح الاقتصادي من خلال عدة إجراءات وبرامج هيكلة الاقتصاد في كافة القطاعات، مشيرا إلى أن قطاع الصناعة يسهم بشكل كبير في دفع عجلة التنمية.

وتعهد لدى اجتماعه اليوم بمكتبه مع شعبة صناعة السيراميك بمعالجة المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي، خاصة مسألة الغاز والكهرباء وإعداد المحاجر لمصانع السيراميك، مشيراً إلى أن الإنتاج الصناعي من أهم متطلبات الأسواق المحلية والدولية. وأشار إلى أهمية صناعة السيراميك ودورها في التنمية الشاملة، كونها من القطاعات التي تتيح فرص عمل للشباب والأكثر قدرة على التصدير والمنافسة العالمية، وهو ما يعني زيادة الاحتياطي من النقد الأجنبي وتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي.

وأكد تفهم الدولة لاحتياجات الصناعة، وقال إن العمل على حل مشاكل المصانع من أهم الرسائل الإيجابية لجذب رؤوس الأموال لتحقق اكتفاء ذاتي من الإنتاج محليا والمنافسة عالمياً.

من جهته أكدت شعبة صناعة السيراميك والبورسلين برئاسة المهندس الهادي حسن الفاضل أن مصانع السيراميك تعاني من ارتفاع تكلفة الإنتاج بسبب زيادة أسعار الطاقة وعدم وجود محاجر وأن الفترة المقبلة تحتاج إلى عملية إعادة النظر في أسعار الغاز الذي يعتبر عنصرا مهما وأساسيا في صناعة السيراميك، مؤكداً استعداد المصانع للاستمرار في الإنتاج والإسهام في رفع درجات المنافسة جودة وسعرا ما يعود على المستهلك السوداني بالنفع، وتأهيل الطاقات العاطلة وتدريب وتأهيل الشباب وإتاحة فرص التشغيل لتعزيز التنافسية في السوق المحلية وتحقيق الاكتفاء الذاتي وصولا للعالمية، مثمنا استجابة السيد وزير الصناعة لدعم ومعالجة كافة المشاكل بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لأهمية هذا القطاع. وفي ختام اللقاء وعد السيد الوزير بزيارة قطاع مصانع السيراميك قريباً.

الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق