مدير الاصول السابق بـ(المالية) يكشف عن بيع عبد الرحمن الخضر محطة بحري الوسيطة للنفايات


طالب مدير ادارة الاصول بوزارة المالية بولاية الخرطوم السابق خالد الفرجابي رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بالتحقيق فى ملفات فساد ولاية الخرطوم ، واتهم أمين عام حكومة ولاية الخرطوم ورئيس لجنة حصر الاصول والممتلكات وتكملة التسليم والتسلم للاجهزة التنفيذية لولاية الخرطوم اتهمه بتعطيلها ‬وأرجع اتهاماته تلك لجهة أنه قام‬ برفع عدة مذكرات بها فساد ومن بينها موضوع مشروع مدينة النور‬.

وقال مدير ادارة الاصول السابق بحسب صحيفة الجريدة، إن أمين عام الحكومة لعب دورا كبيرا فى تعطيل عمل اللجنة والتقليل من شأنها ووالي الخرطوم الذى كون اللجنة لم يجتمع يوما مع اللجنة وإلى يومنا هذا لم يتم إخطار اعضاء اللجنة بتسليم الملفات التى بحوزتها ونوه الى أن تلك الملفات تحتوي على ملفات فساد كبيرة جدا وأردف هناك إشكال اما في والي‬ الخرطوم او في امين عام حكومته الذى يعتبر من العهد البائد.

‬ ‫وأعلن الفرجابي عن استعداده‬ لمناقشة تلك القضايا المهمة على مستوى الحكومة الاتحادية لجهة أن ولاية الخرطوم تحتاج الى اعادة هيكلة، وأردف والي الخرطوم الحالى لم ينجح فى اي ملف من ملفات الولاية و رجح أن الوالي إما أنه ليس لديه الخبرة لادارة شئون ولاية الخرطوم او انه عمل تسوية مع منسوبى النظام البائد ودلل على ذلك بأنهم مازالوا يعملون فى إدارة الولاية، وكشف عن تسليمه المدير السابق لمكتب الوالي الحالي مستندات فساد كبيرة وبدوره أكد أنه سلمها إلى الوالي‬.

‫وأكد أن لجنة حصر الاصول لديها ملفات تتضمن (جهاز ومفوضية الإستثمار – هيئة التأمين الصحى –هيئة مشروع النظافة -شركة مواصلات ولاية الخرطوم – شركة الراقى للمقاولات ولفت الى أن مشاريع التنمية كلفت الولاية 7ترليون او يزيد في عهد النظام البائد ونوه الى وقوع جريمة وصفها بـ النكراء في عهد والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر الذي باع المحطة الوسيطة للنفايات ببحري الى شركة كوفتى وذكر لا وجود لأي مستندات بيع بطرف هيئة مشروع النظافة.

واكتشفت عند استلام اللجنة بالقرار ملف عقارات الهيئة ان المحطة الوسيطة بحري غير مدرجة وتابع وعندما سألت واعضاء اللجنة المدير التنفيذى لمكتب مدير هيئة النظافة قال انه تم بيعها فى عهد الخضر وتم طرد المهندسين والموظفين والعمال من المقر بواسطة الوالي عبدالرحيم محمد حسين.‬

(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: