إتفاق مبدئي لفتح بنوك تجارية بين جوبا والخرطوم


كشف محافظ بنك السودان المركزي ، عن اتفاق مبدئي بين السودان وجنوب السودان ، لفتح فروع للبنوك التجارية بين البلدين، بجانب التعاون المشترك في مجال البنوك.

ويجري الوفد السوداني الزائر إلى جوبا برئاسة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، إجتماعات مع نظرائهم من جنوب السودان لتنشيط اتفاقيات التعاون المشترك لعام 2012م.

وقع السودان وجنوب السودان، في 12 سبتمبر 2012م ، على تسع اتفاقيات للتعاون، بشأن ملفات النفط والحدود والديون، وواجه اتفاق التعاون، عثرات عطلت تنفيذه لسنوات الى أن سقط نظام البشير بثورة شعبية.

ومنذ ان تولى حكومة الثورة الحكم في السودان ، بدأت التحركات بين جوبا والخرطوم ، لتفعيل اتفاقيات التعاون المشترك ، لتحسين الاقتصاد المتدهور في البلدين .

وقال محمد الفاتح زين العابدين محمد ، محافظ بنك السودان المركزي وفقا لراديو تمازُج “الجمعة”، أنه توصل لاتفاق مبدئي مساء يوم الخميس مع النائب الأول لبنك المركزي في جنوب السودان بشأن التوقيع على مذكرة التفاهم الثنائي في إطار التبادل المشترك بين بنك السودان المركزي وبنك جنوب السودان المركزي.

وأوضح زين العابدين، في حديثه، أن مذكرة التفاهم تتضمن نقل التجربة السودانية في مجال البنوك في إستقرار سعر الصرف بالتعاون مع المنظمات الدولية الى جنوب السودان.

واضاف: “اتفقنا على التعاون المشترك في مجال الرقابة على البنوك ، ومجال التقني ، والتمويل الأصغر ، والشمول المالي والهيكلة ، والتدريب”. وقال المسؤول السوداني ، أن البنوك السودانية التجارية سيسمح لها بالعمل في جنوب السودان بعد ان قام السودان بتطبيق النظام المصرفي المُزدوج بدلاً من النظام الإسلامي السوداني في مجال البنوك.

وقال زين العابدين، أن الاجتماع ناقش ايضاً إمكانية فتح فروع لبنوك السودان التجارية في جوبا والولايات على حسب النظام التقليدي، قائلاً: “تم إغلاق البنوك التجارية بعد انفصال جنوب السودان، لأنها كانت تعمل بالنظام المصرفي الإسلامي، لكنها ستعود على حسب النظام التقليدي”.

وأبان زين العابدين، أن وفد من بنك جنوب السودان المركزي، سيزور الخرطوم مطلع شهر سبتمبر المقبل ، لمناقشة إجراءات تفاصيل مذكرة التفاهم المشترك والتوقيع عليها”

وتابع: “قرار فتح فروع البنوك التجارية ليس قرار البنك المركزي ، وسيعقد الجمعية العمومية للبنوك اجتماعاتها من ثم تقرر، لكن في بداية شهر سبتمبر سنبدأ التوقيع على الاتفاقيات المشتركة”.

وقال محافظ البنك المركزي، أن الإستقرار الإقتصادي بين السودان وجنوب السودان ، تتطلب التبادل التجاري، بفتح الحدود وسكة الحديد والنقل النهري من أجل تبادل السلع

( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: