طاقم إذاعة يتعرض للنهب بشارع النيل – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم : الوطن
كشفت إذاعة برو أف أم (106.6) عن تعرض طاقم فريق الإذاعة إلى حادثة نهب و تهديد بالأسلحة البيضاء و السواطير بشارع النيل.
وقالت الإذاعة في منشور على صفحتها بـ”فيسبوك” إن طاقم الإذاعة المكون من المصور محمد الحسن و سائق العربة مجدي محمد بدرالدين تعرضوا إلى حادثة نهب و تهديد بالأسلحة البيضاء و السواطير بشارع النيل عند مدخل ( كبري الحديد) الرابط بين الخرطوم وبحري.وأوضحت أن عربة الفريق العامل ليلاً في طريق عودتها من منطقة الخرطوم إلى بحري، ولحظة صعودها إلى الكبري تم توقيفهم من قبل مجموعة ترتدي زي ملكي وبعضهم يرتدي بنطال يتبع لقوات نظامية باعتبارهم دورية ارتكاز وتفتيش وطلبوا منهم إبراز الرخص والترخيص ومن ثم الهواتف والأموال وبعض المقتنيات تحت تهديد الأسلحة البيضاء، وبعد اخذ مقتنياتهم صعدت تلك المجموعة إلى العربة وأمروهم بالتحرك وعدم التوقف الا في المكان الذي يطلبوا منهم فيه التوقف فيه وحال اظهار أي محاولة منهم للمقاومة سيفقدون حياتهم.وأكد منشور الإذاعة أن فريقها امتثل إلى أوامر المجموعة التي أشهرت لهم الأسلحة البيضاء والسواطير بعد أن وجدوا انفسهم في كمين وحالة نهب مكتملة، وتنفيذا لما طُلب منهم تحرك سائق العربة بشارع النيل غرباً مع محاذاة النيل وفور وصول كبري توتي طلبت منهم المجموعة التوقف شمال الكبري في المنطقة الواقعة شرق قاعة الصداقة وشمال غرب كبري توتي، في تلك الاثناء ترجلت المجموعة عن العربة تشهر أسلحتها وطالبوا فريق الإذاعة بالتحرك ومغاردة المكان فوراً لكن فريق الإذاعة وبمعاونة أحد المارة تمت مطاردة المجموعة المعتدية حتى كبري النيل الأبيض بعد استغلالهم لعربة كانت في انتظارهم تحت كبري توتي، وكشفت الإذاعة أنه بالقرب من مبنى البرلمان بأم درمان وبمساعدة قوات الشرطة المرتكزة في الكبري تم القبض على أحد الجناة الذي قفز في النيل قبل أن يستسلم في وقت لاحق ليسجل اعتراف أولى بارتكابه للجريمة، وتعهد بمساعدة الشرطة في القبض على بقية المجموعة”.وأكدت الإذاعة تمسكها بكافة حقوقها القانونية و التي شرعت فيها لاسترداد حقوق منسوبيها مبينةً أنه تم تدوين بلاغات بالرقم ( 12078) والبلاغ ( 12077) بالقسم الشمالي الخرطوم.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: