حركة الحلو : مدنيو يتسلمون مخصصاتهم ويعملون في خدمة أحزابهم


قال القيادي البارز في الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو ، د. محمد يوسف أحمد المصطفى ، إن رئيس الحكومة د. عبدالله حمدوك تقدم بمبادرته بعد أن خف ميزان القوى واختل شرط التكفاؤ لان بعض احزاب الحاضنة السياسية اصبحت أقرب للعسكر . وأضاف محمد يوسف في حوار مع (السوداني)-ينشر بالداخل:” حمدوك وجد نفسه طرفا ضعيفا”.

وتابع :” على المستوى الشعبي يوجد رفض في استمرار العسكر في رئاسة مجلس السيادة ، لكن المدنيين في مجلس السيادة ، (ساكتين بس) ، وشغالين في خدمة احزابهم ويستلمون مخصصاتهم ، ولا مانع لديهم ان يستمر عبدالفتاح البرهان رئيسا”.

الخرطوم : وجدان طلحة
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: