تسييرية مياه الخرطوم «المحلولة» تتهم الولاية بالعمل ضد أهداف الثورة




دمغت لجنة تسيير عمال مياه ولاية الخرطوم «المحلولة»، والي الولاية، بالإفلاس السياسي، واتهمت حكومة الولاية بالتآمر والعمل ضد أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

الخرطوم: التغيير

انتقدت اللجنة التسييرية المحلولة لعمال هيئة مياه ولاية الخرطوم، والي الولاية أيمن خالد، واتهمته بالإفلاس السياسي والإداري.

وقالت اللجنة في بيان- إطلعت عليه «التغيير» يوم الأحد، إن حكومة الولاية تعمل ضد مبادئ وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة بدءاً بالمشاركة في التآمر على حل اللجنة التسييرية الشرعية التي كانت جريرتها فضح وتعرية المفسدين وفتح ملفات التمكين الكيزاني بالهيئة، إضافة إلى فتح ملفات الفساد بالهيئة ومراجعة وضبط الإيرادات والضبط المحاسبي للمشتروات.

وكانت لجنة إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو 1989م ومكافحة الفساد أصدرت قراراً بحل اللجنة مطلع العام الحالي، على أعقاب دخول عمال التشغيل والمهندسين والفنيين في إضراب عن العمل تلبية لدعوة من اللجنة التسييرية.

وأشار بيان اللجنة، الأحد، إلى أن حكومة الولاية أصدرت تصريحاً صحفياً نوهت فيه إلى اتجاهها للتشاور مع أصحاب المصلحة بشأن قضية اللائحة المالية.

واعتبرت ان هذه اللجنة لا تُمثل أصحاب المصلحة لافتقادها للشرعية، ووصفتها بأنها غير شرعية ومفروضة تسلطاً وجبروتاً ضد إرادة العمال بالهيئة.

وأشارت إلى ما أسمته إجتهاد حكومة الولاية دائماً لتلبيس لبوس الثورية لهذه اللجنة التي فرضها بنهج لا يتفق ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة.

ونبهت اللجنة المحلولة إلى أن قضية اللائحة المالية وكل ما أثير حولها هو صرف للعمال عن القضايا الحقيقية، وأنها بمثابة خلق غبار كثيف لتغطية القضايا الأساسية من تعرية الفساد وفضحه والكشف عنه، وتجاهل المراجعة المالية.

وكانت اللجنة المحلولة، أعلنت عن تقدمها بطعن ضد قرار لجنة إزالة التمكين بحلها، إلى لجنة إزالة التمكين وعدداً من الجهات المسؤولة الأخرى.

وأكدت على أن اللجنة المحلولة كانت تتمتع بتمثيل كل الفئات الأساسية والمحليات بجانب التمثيل النوعي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق