رئيس آلية مُبادرة حمدوك : لن نستثني أحداً وسنتصل بالجميع


دافع رئيس الآلية القومية لتنفيذ مبادرة رئيس الوزراء، رئيس حزب الأمة القومي اللواء (م) فضل الله برمة ناصر، بشدة عن تكوين الآلية، وقال الهدف الأساسي منها خلق إجماع حول مشروع وطني يشارك فيه كل أبناء السودان بصرف النظر عن توجهاتهم الحزبية أو السياسية.

وكشف عن إرسال بطاقات دعوة للعضوية لاجتماع الآلية، وأن البداية ستكون بعصف ذهني حول عَملها ووضع الخُطوط العريضة له.

وقال برمة لـ(الصيحة) أمس، إنّ الآلية لن تستثني أحداً وستتصل بكل الأحزاب السياسية ومؤسسات الرأي العام والجامعات لأخذ رأيهم حتى (نشيل الشيلة مع بعض) – حسب قوله، وأضاف (نريد مشروعا وطنيا، الحرية والتغيير لا تجمع كل الناس، هي نفسها جزء منها، والمطروح مشروع وطني كبير يجمع عليه كل السودانيين).

وقلّل من وجود عناصر مُتشاكسة داخل الآلية، ورأى أنّ ذلك لا يضر من خلال الممارسة، وأنّ رأي الأغلبية هو الذي يمضي, وهو دليل صحة وعامل إيجابي.

وحول وجود عناصر من النظام السابق بالآلية، قال إنّ الوثيقة الدستورية قالت بوضوح الذين ميّزوا أنفسهم قبل سقوط النظام يُمكن مشاركتهم, “أما الذين انتظروا إلى أن دقّت النقارة ما في طريقة ليهم في المُشاركة، عليهم الانتظار إلى ما بعد الفترة الانتقالية ومُشاركتهم في الانتخابات”، وطالب برمة بمُحاسبة كل من ارتكب جُرماً في حق الوطن، وإبعاد عناصر المؤتمر الوطني الذين ارتكبوا جرائم ومُحاكمتهم، لكنه دعا لتجاوُز المرارات.

الخرطوم- صلاح مختار
صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: