«أمين عام حق المؤلف»: الدعم السريع أكثر مؤسسة سودانية تمضي نحو  المدنية




ذكر أمين عام أمانة حق المؤلف والحقوق المجاورة، حاتم الياس، أن قوات الدعم السريع، أكثر المؤسسات في السودان سيراً نحو المدنية، مؤكداً أن القوات سبقت المدنيين في ذلك.

الخرطوم: التغيير

وجاء تعليق الياس في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في معرض تعليقه على حادثة الاعتداء على الصحافي السوداني، علي الدالي، بواسطة أفراد يتبعون للجيش، أمس الإثنين.

وعقب الاعتداء بالضرب على، الدالي يوم الاثنين، نشر صحافيون صوراً له وهو يتلقى العلاج بأحد مشافي الخرطوم.

وتبادل الصحافيون، نشر كلمات التضامن مع زميلهم، بجانب شجب وإدانة الاعتداء عليه، متخوفين من تراجع مساحة الحريات.

ولكن كان لأمين عام أمانة حق المؤلف والحقوق المجاورة، حاتم الياس، تعليقاً مخالفاً على الحادثة، قال فيه إن “شيطنة القوات النظامية لا يفيد الانتقال.. بل مُضر للغاية وكارثي”.

وندد إلياس بطريقة نشر الخبر، مشيراً إلى أن طريقة النشر بها تحامل على المؤسسة العسكرية وأن على الصحافيين التحقق وفحص الأخبار وناشريها و”البحث عن الأسباب الحقيقية للحدث”.

وتابع “الاعتداء على الصحافي، علي الدالي، ربما يكون مشاجرةعادية”.

وأكمل ” لكن إبراز الخبر بأن المجموعة هي قوات نظامية، هذا يعني مباشرة إحالة عقل القارئ نحو القصدية والترتيب المُسبق”.

واعتبر أمين عام أمانة حق المؤلف الحادثة حالة معزولة، وقال “إن شيطنة القوات النظامية من جيش إلى دعم سريع وحتى حركات لن يفيدنا”.

وأضاف “الذي يفيد هو رفع مقام دولة القانون إلى أعلى حد من الاحترام والالتزام بمبادئ القانون، وتثقيف الصحفيين مهنياً حتى نميز بينهم وبين سابلة الأسافير والصحفي المهني”.

وكانت هذه بعض ردات فعل الصحفيين على المنشور:



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: