متابعو حالة الطفلة السودانية المعاقة سبا يؤكدون نجاح عمليتها بروسيا وخضوعها للتاهيل الطبيعي



الخرطوم:الوطن
عبر الطبيب المتابع لحالة الطفلة المعاقة سبا في الخرطوم عن ثقته في نجاح العملية التى اجريت لاحد رجليها بروسيا مؤخرا.
وكانت سبا تعاني من اعاقه من جراء عملية خاطئة اجريت لها في السودان فقدت اسرتها في شفائها الى ان حلت عليها البشرى بمساعدة رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين وتكفله بعلاجها.
الطفلة سبا المتواجدة حاليا بروسيا لبعض المراجعات وإعادة التأهيل، باتت الان تمشي بصورة طبيعية.
وقال الأطباء الذين يتابعون حالتها في روسيا إن الشفاء يسير على ما يرام بينما عبر الأطباء السودانيين عن سعادتهم بالعملية الناجحة وقال الدكتور عوض الطبيب الذي تابع الحالة في السودان ، إن حقيقة العلاج في روسيا معجزة!
لقد فهمنا أنه من المستحيل علاج فتاة في السودان كل ما استطعنا فعله هو ألا نجعل الحالة أسوأ بالطبع ، واضاف عندما قالت والدة الطفلة السيدة تماضر إنهم سيذهبون إلى روسيا ، كنت سعيدًا للغاية فهمت أن الفتاة ستشفى هناك، واضاف في السودان لا توجد الآن فرصة للخضوع لإعادة تأهيل كاملة من الأفضل أن تبقى سبا في روسيا في الوقت الحالي “.
بالإضافة إلى إعادة التأهيل ، تتعرف الفتاة على تاريخ روسيا ومعالم مدينة سانت بطرسبرغ وزارا مع والدتهما متحف الدولة المشهور عالميا بيترهوف وأحد أقدم حدائق الحيوانات في أوروبا.
تقول سبا وامها تماضر إنهما يشتاقان لوطنهما وإخوة سبا وشقيقاتها ومنزلهما. لكنهم يعترفون بأنه لولا المساعدة التي قدمها يفغيني بريغوزين لما تمكنت سبا من عيش حياة طبيعية وما كانت لتتعرف على روسيا الدولة التي اثارت اهتمامها بشكل لا يصدق.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق